هل يصل سعر الدولار مع نهاية 2020 إلى 15 جنيه؟ .. الخبراء الاقتصاديين يجيبون


ذكر بنك استثمار فاروس أنه من المتوقع أن يتراجع متوسط سعر الدولار خلال هذا العام ليستقر ما بين 16.37 جنيه، بالمقارنة بمتوسط سعره خلال 2019 والذي سجل 16.81 جنيه، وأضاف فاروس خلال تقريره أن احتمال ارتفاع قيمة الجنيه ليس ببعيد، فمن المتوقع أن يرتفع بقيمة 5%، ليتراجع سعر الدولار مع نهاية العام الجاري مسجلًا 15 جنيه.

كما ذكر فاروس خلال التقرير، أن سعر الدولار قد تمكن خلال العام الماضي من الوصول إلى 16.81 جنيه مبتعدًا عن 18.50 جنيه في بداية العام، وقد سجل سعر الدولار انخفاض ملحوظ خلال التعاملات منذ بداية 2019، واستمر في التراجع حتى هذه اللحظة، وقد شهد الأسبوعيين الماضيين تسارع ملحوظ في هذا التراجع، ليسجل تراجع بقيمة 211 قرش بنسبة 11.7% منذ بداية العام الماضي، بينما سجل منذ بداية العام الجديد تراجع بقيمة 24 قرش، ما يعادل 1.5%.

توقعات سعر الدولار

ووفقًا لبيانات المركزي الأخيرة، فإن متوسط سعر الدولار قد سجل خلال تعاملات البنوك نحو 15.75 جنيه للشراء و15.85 جنيه للبيع، وبالتالي يكون الدولار قد وصل لأدنى مستوى له منذ 23 فبراير 2017، وذكر البنك المركزي في بيانات سابقة له، أن هذا التراجع عائد إلى الارتفاع الملحوظ في تدفقات النقد الأجنبي، خاصة تلك التي تتعلق بالصناديق الأجنبية في أسواق المال.

وتضم تلك الصناديق تحويلات العاملين في الخارج ومصادر مصر من النقد الأجنبي وكذلك الاستثمارات الأجنبية وعائد القطاع السياحي وإيرادات قناة السويس والاستثمارات الغير مباشرة، وقد شهدت تلك المصادر إزدهار ملحوظ خلال الفترة الأخيرة، كما يذكر أن بنك سوستيه جنرال قد ذكر خلال توقعاته أن يرتفع سعر الجنيه بقيمة 3.7% خلال العام الجاري.

وأكد أن سعر الدولار من المتوقع أن يتراجع لمستوى 15.35 جنيه، إلا أن المحلل في بنك استثمار نعيم، كان قد ربط بين توقعات سعر الدولار وإلتزامات مصر المقرر سدادها، وعليه، فقد رجح أن يتم تجديد التسهيلات الخليجية والودائع من الإلتزامات، الأمر الذي سيساهم في تعزيز قيمة الجنيه المصري وبالتالي يظل الدولار في حدود مستوى ال15.75 جنيه.

وخلال التقرير الذي نشره فاروس الشهر الماضي، فإن سعر الدولار أمام الجنيه خلال الثلاث سنوات القادمة من المتوقع أن يشهد استقرار ملحوظ، ويرجع هذا إلى عدد من العوامل الرئيسية، أهمها تدفقات العملة الأجنبية وظروف السياسة النقدية وتراجع فجوة التضخم بين مصر وشركائها، وذكر فاروس في هذا التقرير، أنه من المتوقع أن يتراجع متوسط سعر الدولار إلى 16.53 جنيه.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.