هل يحمي فيتامين “د” من الإصابة بكورونا؟

افترضت دراسة حول كورونا، أن فيتامين “د” منقذ لحياة مصابي كورونا الجديد “كوفيد -19″، إلا أن الدراسة لم يتم مراجعتها من قبل آخرون، وهو ما حذر منه باحثون، كما لم تقم الدراسة على قياس مستويات فيتامين “د” لدى المرضى ولكن اعتمدت على بعض المعلومات الصحية، التي توقعوا من خلالها مستوى الفيتامين لدى المرضى،

علاج كورونا بالفيتامينات

انتشرت خلال الفترة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، عدد من الطرق لعلاج أو منع الإصابة بكورونا عن طريق العلاج بالفيتامينات، وهو ما حذر منه الخبراء مؤخرًا، مؤكدين على ضرورة اتباع إرشادات الأطباء فقط في تلك الحالة، مؤكدين أن الجرعات العالية من فيتامين “د” لا تأثير لها على مرض “كوفيد -19″، وعززوا ذلك بالعديد من الأوراق التي نشرت في مجلة BMJ Nutrition, Prevention and Health من قبل عدد من المؤسسات الطبية والجامعات، والتي تؤكد عدم وجود دليل علمي على تأثير فيتامين “د” على مرضى كوفيد -19.

وتضمنت الدراسة طبيعة ما يحدث، فقالوا: أن انتشار فيروس كورونا خلال الفترة الأخيرة قد دفع إلى التوسع في استخدام مكملات فيتامين “د”، ولكن ذلك لا يدعم الدراسة التي تقول بأن فيتامين “د” له تأثير في خطة العلاج، إذ تستند تلك الدراسة على آليات مفترضة، ولكن الدراسات لا تزال مستمرة حول تأثير فيتامين “د” في تلك الحالة، ولحين انتهاء الدراسات والوصول لنتيجة، لا ينصح العلماء باستخدام فيتامين “د”.

استخدام فيتامين “د”

أوصى الباحثون باستخدام الكميات الموصي بها فقط من فيتامين “د”، وحذروا بشدة من اللجوء إلى الجرعات العالية، والتي ترتفع عن 100 ميكرو جرام في اليوم أو 4000 وحدة دولية في اليوم، وهذا لا يعني أن نقص فيتامين “د” يعتبر أمرًا بسيطًا، ولكن معالجة هذا النقص على الجانب الآخر، لا تأثير لها على مرض “كوفيد -19″، وخلال التصريحات التي قامت بها “كارولين غريغ”، فإن المعظم يحصل على حاجته من فيتامين “د” من التعرض للشمس، والذي يعتبر تحدي حقيقي خلال الفترة الحالية، مع إلتزام الكثيرين بإجراءات العزل المنزلي في فترة الوباء.

أطعمة تحتوي على فيتامين د
أطعمة تحتوي على فيتامين د

وأوضحت أنه يوجد الكثير من الأدلة التي توثق العلاقة بين فيتامين “د” وبين إلتهابات الجهاز التنفسي، ولكن لا يوجد دليل على تأثير  فيتامين “د” في علاج مرض “كوفيد -19″، وفي تلك الحالة، فإن المكملات الزائدة ضارة، كما أكد الباحثون كذلك على أن الكثير من الفيتامينات بما فيهم فيتامين “د” يمكن توفيره من خلال نظام غذائي متوازن، بتناول الأسماك واللحوم الحمراء وصفار البيض وحبوب الإفطار والحليب المدعم بجانب التعرض للشمس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.