هل يجعل “حق الشفعة” المصرية للاتصالات المالك الجديد لأسهم فودافون مصر؟

قامت مجموعة فودافون العالمية والشركة السعودية للاتصالات “STC”، بالإعلان عن توقيعهما مذكرة تفاهم من أجل احتمال بيع نسبة 55% من أسهم فودافون مصر إلى الشركة السعودية، وذلك بقيمة تقرب من 2.392 مليار دولار أمريكي.

بيع أسهم فودافون مصر

ولكن المفاجئ الذي من الممكن أن يغير كافة الاحتمالات هو أن تقوم الشركة المصرية للاتصالات بتقديم عرض موازي، تحت بنذ “حق الشفعة”، باعتبارها مالكة للنسبة الباقية 45% من أسهم فودافون مصر، الأمر الذي يجبر الشركتين على عرض الاتفاقية الخاصة بهما عليها.

ومن الجدير بالذكر أنه ليس من الضرورة تقديم العرض للشركة المصرية للاتصالات بموجب “حق الشفعة”، إلا في حالة وجود هذا الحق في اتفاق المساهمين أو النظام الأساسي للشركة، الأمر الذي أكده أيمن عصام مدير العلاقات الخارجية والقانونية بفودافون مصر، بوجود بند “حق الشفعة” في اتفاق المساهمين.

وبناءً على ذلك إجراءات فسيتم عرض الصفقة على المصرية للاتصالات، بعد تحديد سعر الصفقة النهائي، وفي حالة تقديم المصرية للاتصالات عرض موزاي ومماثل تمامًا لعرض السعودية للاتصالات، يكون من حقها الاستحواذ على شركة فودافون مصر كاملةً.

احتمالية إلغاء حق الشفعة

وتجدر الإشارة إلى أنه من الممكن أن تحصل كل من فودافون العالمية و”STC” على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية، من أجل استثناء الاتفاق من القواعد المعمول بها، أي بند حق الشفعة، واقتصار الاتفاق على الطرفين، وعلى الجانب الآخر أوضحت المصرية للاتصالات أنها تتابع ما يحدث عن قرب.

قد يعجبك ايضا