هل حقًا التكييف أو المروحة ينقلان عدوى فيروس كورونا وما هي الطريقة الأفضل للتهوية

يتساءل الكثير من السعوديين إذا ما كان التكييف أو المكيف ينقل عدوى فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد؟ وهل كذلك المروحة تؤدي إلى ذلك؟ وما هي التهوية الأفضل في ظل ارتفاع درجات الحرارة في المملكة العربية السعودية، مع الخوف من تفشي وباء كورونا. لذلك بحثنا ووجدنا أن وزارة الصحة المصرية قد حسمت هذا الأمر عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك.

وزارة الصحة المصرية: التكييف والمروحة ينقلان عدوى فيروس كورونا

وقالت وزارة الصحة المصرية في بيان لها على حسابها الرسمي على ( فيسبوك). إن التكييفات المركزية على الأخص والتكييفات التي اعتماد عملها على تحويل الهواء الساخن إلى بارد تقوم بنقل العدوى مباشرة. وشددت أن التكييفات الأفضل هي التي تتكون من وحدتين وحدة خارجية وواحدة داخلية، الخارجية تقوم بسحب الهواء الخارجي ثم تبريده، وفلترته عبر الفلتر الداخلي ودخوله.

نصائح عند استخدام تكييف في المنزل في ظل انتشار فيروس كورونا

ونصحت وزارة الصحة المصرية على أهمية أن يقوم صاحب المكييف بتنظيفه بالمعقم كل 12 ساعة، وأن يتم تشغيله فترة الذروة التي يحدث فيها الحر الشديد. مشيرة إلى لو أن التهوية الطبيعية موجودة فهي الأفضل.

هل المروحة تنقل فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد؟

وأوضحت وزارة الصحة المصرية أن المروحة هي أسوأ أنواع التهوية في ظل فيروس كورونا، لأنها من المحتمل جدًا نقل رذاذ الشخص المصاب من فمه إلى الآخرين لأنها تقوم بتحريك الهواء. ومن ثم تحرك الرذاذ معها. وشددت الوزارة على أن التهوية الطبيعية هي الأفضل على كل حال.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.