هل تلفت المحاصيل الزراعية تأثراً بالتغيرات المناخية؟ مجلس الوزراء يعلن الحقيقة

انتشرت العديد من الأخبار في بعض المواقع الإلكترونية حول تلف الكثير من أنواع المحاصيل الزراعية “الشتوية”، في ظل التغيرات المناخية التي شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية، وخاصة وأن التغيرات المناخية قد تنوعت ما بين العواصف الرملية والترابية والصقيع والأمطار الغزيرة، وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الزراعة والاستصلاح الأراضي للوقوف على صحة الأنباء المتداولة.

محاصيل زراعية
تلفت المحاصيل الزراعية

مجلس الوزراء يعلن حقيقة تلفت المحاصيل الزراعية تأثراً بالتغيرات المناخية

وجاء رد وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بعدم صحة الأنباء المتداولة، مشيرة إلى أنه لا صحة نهائياً للأخبار المتداولة بشأن تلف المحاصيل الزراعية نتيجة العواصف الترابية التي شهدتها البلاد بالإضافة إلى الطقس السيئ، مؤكدة أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية واللازمة لحماية المحاصيل الزراعية، مؤكدة أن المحاصيل لم تتأثر نتيجة حمايتها، وأنه يوجد فائق كبير في الخضروات والفاكهة على الرغم من التغيرات المناخية.

رد وزارة الزراعة على الأنباء المتداولة بشأن تلف المحاصيل الزراعية

وأشارت وزارة الزراعة في بيانها أن هناك فائض كبير في الإنتاج وأن نسبة الصادرات ارتفعت بنسبة 5.8 % خلال العام الماضي لتصل إلى 5 ملايين و500 ألف و125 طناً، بالمقارنة بعام 2018 ، مشيرة إلى أن هناك اهتماماً كبير من قبل من قبل الدولة على سلامة المحاصيل الزراعية والعمل على زيادتها، لافتة إلى أن هناك خطط متطورة يتم وضعها تحسباً للتغيرات المناخية لضمان عدم تلف المحاصيل الزراعية،

وأضافت وزارة الزراعة أن هناك حملات مكثفة تتم على صوب الخضروات للتأكد من سلامتها بالإضافة إلى التأكد من مساحة المناطق المزروعة بالمحاصيل، والعمل على التدخل الفوري لعلاج أي مشكلة طارئة يمكن أن تحدث بسبب التقلبات الجوية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.