نظام الجامعات الجديد في السعودية وأبرز الملامح والمكتسبات

نظام الجامعات الجديد

أقر مجلس الوزراء السعودي نظام التعليم الجديد والذي من شأنه العمل على تحقيق الجودة والتميز والتمكين للجامعات، جاء ذلك ضمن القرارات التي اتخذت اليوم الثلاثاء 29 أكتوبر 2019، في الجلسة التي ترأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حيث تم اعتماد النظام الجديد للجامعات، وبدوره توجه وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ للقيادة الرشيدة بالشكر والعرفان، مثنياً على المزايا والفوائد المنتظرة من تطبيق النظام الجديد في تحقيق ألية تطوير التعليم العالي الجامعي بالمملكة، بما ينسجم مع تحقيق رؤية 2030.

الموقع الرسمي لوزارة التعليم قام بنشر أبرز ملامح نظام الجامعات الجديد في المملكة العربية السعودية، ووفق تصريحات وزير التعليم، سيتم تطبيق النظام في مرحلته الأولى بشكل تدريجي على ثلاثة من الجامعات السعودية، تمنح هذه الجامعات مدة انتقالية لمدة عام من تاريخ نفاذ مشروع لائحة النظام، حيث يحقق النظام الاستقلالية المنضبطة على حد الوصف للجامعات بما يمكنها من بناء اللوائح المالية والأكاديمية والإدارية،، وفق ما ستنص عليه السياسات العامة للدولة، والتي سيعلنها المجلس المقترح لشؤون الجامعات.

ملامح نظام الجامعات الجديد

عرضت وزارة التعليم أهم ملامح نظام الجامعات، بما يشمل توضيح الأهداف والرؤى جراء تطبيق هذا النظام، وانعكاساته على أليات تطوير التعليم العالي، وخلق بيئة تعليمية تنافسية بين الجامعات، بعد السماح بإنشاء جامعات أجنبية، وسيتم العمل على ربط الجامعات بسوق العمل، مع تمكينها من تحديد التخصصات الدراسية، والعمل على إيجاد مصادر تمويل جديدة بما يقلل من اعتمادية الجامعة على ميزانية الدولة، وفيما يلي أبرز الملامح لهذا النظام.

نظام الجامعات الجديد
ملامح نظام الجامعات الجديد
نظام الجامعات الجديد في المملكة
نظام الجامعات الجديد في السعودية

نظام الجامعات الجديد في السعودية وأبرز الملامح والمكتسبات 1 نظام الجامعات الجديد في السعودية وأبرز الملامح والمكتسبات 2يجيز النظام إنشاء فروع للجامعات خارج المملكة العربية السعودية، بعد تأييد مجلس شؤون الجامعات  مقترح مجلس الأمناء، وباقي المزايا يمكن التعرف عليها من جملة الملامح الموضحة بعالية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.