نشر أول صورة لطفلة واقعة قطار الإسماعيلية .. التي انقذها والدها من عجلات القطار

نشرت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض وسائل الإعلام المختلفة، صورة للطفلة التي أنقذها والدها من دهس عجلات القطار، في محطة السكة الحديد، بمدينة الإسماعيلية، والتي كان حديث السوشيال ميديا، خلال الفترة السابقة، والتي أُطلق عليه لقب «سوبر بابا»، لاحتضانه ابنته، أثناء مرور أحد القطارات بجوارها، في مشهد اعتبره البعض قمة البطولة والتفاني من الأب .

تشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة

وكانت هيئة السكة الحديد قد شكلت لجنة للتحقيق في الواقعة، لحسم الجدل الدائر بين المواطنين، بشأن الواقعة، حيث انقسموا إلى فريقين البعض يحمل السكة الحديد المسئولية، ويلقون باللوم عليها، ويرون ان الأب وابنته ضحية، والبعض الآخر ومنهم مشرف محطة قطار السكة الحديد بالإسماعيلية، يرى أن الأب مهمل وكسول، لمخالفته قواعد وقوانين هيئة السكة الحديد .

الهيئة لم تحرر محضر بالواقعة

لم تحرر هيئة السكة الحديد محضر بالواقعة، لأن الأب ظل مجهول الهوية، وكل ما تم نقله من معلومات خاصة به، ثبت أنها غير صحيحة، إلا أن اللجنة المشكلة من قبل الهيئة، قد أصدرت قرارًا بتغريم الأب مبلغًا وقدره 50 جنيه، بتهمة الأهمال وتعريض حياته، وحياته الآخرين للخطر، حيث أنه مر إلى الجهة الأخرى من الرصيف ومعه ابنته، من أسفل قطار البضائع المتجه إلى بور سعيد .

صورة للطفلة خديجة بطلة واقعة قطار الإسماعيلية ووالدها

تم مؤخرًا نشر صورة الطفلة، بطلة واقعة قطار اللإسماعيلية، واسمها خديجة محمد فرغلى، والتي أكدت أنها كانت مع والدها محمد محمود فرغلى، وكانت مستقلة لقطار القنطرة المتجه إلى الاسماعلية، وكان يتوجب عليهم النزول منه، وركوب القطار المتجه إلى الزقازيق، وأنها وقعت من القطار أثناء نزولها إلى الرصيف، ونزل ورائها والدها وأنقذها .

نشر أول صورة لطفلة واقعة قطار الإسماعيلية .. التي انقذها والدها من عجلات القطار 1

قد يعجبك ايضا