نجل الشيخ الشعراوي: أسما منير بنت صغيرة ومضحوك عليها

بعد اعتذار أسما شريف منير عن ما بدر منها بحق الشيخ محمد متولي الشعراوي، علق نجل الشيخ الشعراوي، وأوضح أن الله يدافع عن اللذين آمنوا، وأضاف أن أسما بنت صغيرة ومضحوك عليها، حيث قال ” بنت صغيرة مضحوك عليها، والأفضل تجاهلهم”.

وأشار أحمد محمد متولي الشعراوي أن والده كان يغضب حينما يدافع عنه أحد، وكان رأيه أن من يريد أن يتحدث عنه بشيء يتحدث، وتابع ” حين يؤدي الإنسان رسالته ويفعل ما يمليه عليه ضميره وما هو مقتنع به، لن ينشغل باتفاق الناس عليه، فالمولى عز وجل لم يتفق عليه الجميع، فكيف سيتم الاتفاق على الشيخ الشعراوي؟”.

وتحدث أيضا حول اعتذار أسما ووصفه بأنه عذر أقبح من ذنب، فلا يحق لأحد أن يخطأ ثم يعتذر، وأشار إلى أن من حق أي شخص أن يختلف مع الشيخ الشعراوي ولكن بأدب، فلا يمكن القول أن الشيخ الشعراوي كان متطرفا، بل يمكن وصف كلامه بالتطرف بعيدا عن الشخص نفسه.

ويذكر في وقت لاحق نشر أسما شريف منير، على صفحتها على الفيس بوك، بترشيح شيوخ لكي تقوم بالاستماع لهم، ليعلق لها أحد الأشخاص أن تستمتع إلى الشيخ الشعرواي، لترد عليه قائلة” طول عمري كنت بسمعه زمان مع جدى الله يرحمه، ومكنتش فاهمة كل حاجة، لما كبرت شفت كام فيديو مصدقتش نفسي من كتر التطرف، كلام فعلًا ما عرفتش استوعبه، حقيقي استغربت، هدور لك على الفيديوهات إلى خلتنى أبطل أشوفوا”.

وبعدها واجهت موجة قوية من الانتقادات وكيف تسيء إلى الشيخ الفضيل محمد متولي الشعراوي، لتعتذر لاحقا أنها لم تقصد هذا الأمر، وهي لا تحسن اختيار كلامتها بدقة، بل تتحدث بما تريد دون أن تقصد، وقالت” “أنا بعتذر جدا جدا عشان لم استطع أن أحسن التعبير واختيار الكلمات الصحيحة، وده يمكن عشان لسه بتعلم وده عن عدم إدراك، أنا لسه بتكلم على طبيعتي زي أول يوم قررت إني أظهر على السوشيال ميديا، بس دلوقتي لازم أخد بالي من كل كلمة بقولها عشان كل حاجة بتتحسب عليا وده جديد عليا، و كل مافي الموضوع إني كنت بدور عن مرجع ديني ودروس دينية عشان أفهم بشكل مبسط”.

وأضافت أنها تكن كل الأحترام والتقدير للشيخ الشعراوي، وهو له أراء أعمق من قدراته ولم تفهمها، وكررت اعتذارها مرة أخرى عن ذلة لسانها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.