نجل الدكتور محمد مشالي يكشف حقيقة وفاة طبيب الغلابة بالغربية

لا شك أن الدكتور محمد مشالي الملقب بطيب الغلابة قد استطاع خلال الفترة الأخيرة أن يستحوذ على حب وتعاطف الملايين في جميع أنحاء الجمهورية، بعدما أصبح علامة مضيئة في تاريخ الطب المصري، فالبرغم من بلوغه من الكبر عتيًا، إلا أنه حتى الآن لا يتعدى قيمة الكشف في عيادته الخاصة بطب الأطفال 10 جنيهات فقط، بل قد لا يأخذ قيمة الكشف من الأسر الفقيرة والحالات الأكثر احتياجًا.

السيرة الذاتية لطبيب الغلابة

  • هو طبيب مصري ولد في عام 1948 بمدينة طنطا بمحافظة الغربية.
  • تخرج من كلية الطب عام 1967 بدفعة أطلق عليها دفعة النكسة.
  • حاز على المرتبة الأولى على دفعته بنسبة 99.3%.
  • تزوج و أنجب 3 أبناء.
  • عمل بوصية والده بالعمل الإنساني والخيري منذ تخرج.
  • تخصص في الأمراض الباطنة وأمراض الأطفال والحميات.
  • يعمل 11 ساعة في عيادة طنطا وساعات أخرى في عيادتين أخريين.
  • يتقاضى أجر زهيد مقابل كشفه ولا يمكل سيارة ولا هاتف محمول.

حقيقة وفاة طبيب الغلابة في طنطا

نجل الدكتور محمد مشالي يكشف حقيقة وفاة طبيب الغلابة بالغربية 1

أشر أقواله

  • أبي ضحى بتكاليف علاجه ليجعل مني طبيبًا.
  • عاهدت الله ألا أخذ قرشًا واحدًا من فقير أو معدوم ⁦⁩.
  • كن إنسانًا قبل أن تكون طبيبًا.

حقيقة وفاته

وخلال الساعات الأخيرة انتشرت شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي، تفيد بوفاة الدكتور “محمد مشالي” طبيب الغلابة، الأمر الذي جعل المثير من محبيه بالبحث عن صحة تلك الأخبار، فأصبح اسمه تريندًا للبحث، إلا أن هاشم القماش مدير عيادته، نفى صحة تلك الأخبار، لافتًا إلى أن صحته جيدة وهو الآن متواجد في عيادته للكشف على المرضى حتى ساعات المساء، وهو ما نفاه أيضًا نجله خلال تصريحات صحفية.

يهمك أيضًا:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.