نتائج التجارب تمنح العلماء آمال جديدة في تطوير اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد “Covid-19”

ارتفعت أمال الحصول على لقاح ضد فيروس كورونا المستجد مؤخرًا بصورة كبيرة، خاصة عندما اكتشف العلماء في الصين أن القرود التي تم إصابتها بالفيروس قد طورت مناعة ضدة، فقد نشرت جريدة South China Morning Post أن العلماء الصينيين قد اكتشفوا تطوير أجسام مضادة لفيروس كورونا المستجد Covid-9، ما يعني أن الجهاز المناعي سيتمكن من مقاومة المرض، هذا بالرغم من الحيرة التي أصابت العلماء من الأعراض الظاهرة على المرضى.

دراسات العلماء

تجارب العلماء
تجارب العلماء

أجرى العلماء في الصين دراسة تتعلق بفيروس كورونا المستجد، حيث قام العلماء بإصابة قرود الريسوس بالفيروس، ووجد العلماء أن أجسام القرود قد تمكنت من تطوير أجسام مضادة ضد الفيروس وتعافت من المرض، وتعتبر تلك النتيجة إكتشاف هام للعلماء في رحلة تطوير اللقاح، وتوصل العلماء كذلك أن الإصابة بالفيروس من الممكن أن تتم عن طريق العين، وبالتالي فإن قناع الوجه لا يعتبر كافي لتجنب الإصابة بالفيروس.

لقاح فيروس كورونا المستجد
لقاح فيروس كورونا المستجد

ويتسابق العلماء حول العالم في محاولة تطوير اللقاح وإجراء التجارب السريرية، ونشرت وسائل الإعلام في الصين، أن النسبة من 0.1% إلى 1% هي نسبة تكرار الإصابة، وأن بعض المرضى الذين خرجوا من المستشفى قد عادوا إليها مرة أخرى بسبب نتائج الاختبارات، وشكلت نسبتهم 14%، وعلى الرغم من أن إعادة الإصابة بنفس الفيروس مرة أخرى لا تعد أخبار جيدة، إلا أن النتائج التي وصل إليها العلماء في تجاربهم على القرود ترفع آمال العلماء من جديد.

تجارب العلماء على القرود

قام الفريق الطبي في الصين بحقن 4 قرود من سلالة ريسوس بالفيروس المستجد، وبعد مرور 3 أيام، بدأت القرود في إظهار الأعراض، فارتفعت درجة حرارة القرود وعانوا من صعوبة في التنفس وفقدان شهية وخسارة وزن بشكل ملحوظ، وفي اليوم ال7 من التجربة، طبق العلماء القتل الرحيم على أحد القرود المصابة، والذي اتضح أن الفيروس قد انتشر في جميع أنحاء جسمه، مع وجود تلف واضح في الرئة، وعلى الرغم من هذا، إلا أن القرود المتبقية قد تمكنت من التعافي في نهاية الأمر.

علاج فيروس كورونا
علاج فيروس كورونا

وأجرى العلماء بعد مرور شهر الاختبارات مرة أخرى، وظهرت النتائج سلبية، كما أن الأشعة السينية قد أظهرت تعافي كامل في الأعضاء الداخلية، وفي الخطوة التالية، قام العلماء بحقن اثنين من القرود مرة أخرى بالفيروس، ولكن الارتفاع المؤقت في درجة الحرارة هو ما ظهر كعرض في تلك المرة، بعدها عادت الحرارة مرة أخرى إلى الطبيعي ولم يظهر القرود أي أعراض إضافية، وعند التشريح، لم يجد العلماء أي أثر للفيروس، كما أن القرود المتبقية قد أظهرت أجسامها ارتفاع في الأجسام المضادة للفيروس بعد مرور أسبوعين، ما يعني أن الجهاز المناعي قادر على مواجهة الفيروس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.