نتائج اجتماع سد النهضة اليوم| مصر تؤكد تراجع الجانب الإثيوبي عن اتفاق 2015 والمفاوضات عند طريقٍ مسدود..إليكم التفاصيل

أزمة يبدو أن حلها تعقد بسبب تعنت أديس أبابا الواضح أمام قائمة من المبادئ التي انتهجتها القاهرة منذ بدء الاتفاق بين مصر وإثيوبيا على آلية مليء بحيرة سد النهضة بما لا يُمثل أي تهديد للحصة التاريخية والشرعية لمصر من مياه النيل ويكفل تحقيق هدف التنمية الذي تسعى له إثيوبيا، هذا التعنت استلزم اجتماع جديد تم اليوم بحضور مُمثلي الدول الثلاثة المعنية مصر والسودان وإثيوبيا، وجاءت النتائج كما هو متوقع بمزيداً من التعنت من جانب إثيوبيا يقابله موقف صلب من القاهرة في أحقيتها الكاملة لتأمين احتياجاتها من مياه النيل دون أي مساس بها.. فما هي تفاصيل نتائج هذا الاجتماع الهام الذي انتهى اليوم.

نتائج اجتماع اللجنة الثلاثية للسد النهضة

حيث اجتمعت اليوم اللجنة الثلاثية والمعنية بمفاوضات سد النهضة والتي يترأسها وزراء الري من مصر والسودان وإثيوبيا، وجاء الاجتماع بالعاصمة السودانية الخرطوم، وتمثل صُلب موضوع اجتماع اليوم في نقطة خلاف رئيسية هي أن مصر ترفض تماماً مسألة ملء خزان السد في مدة ثلاثة سنوات كما تريد أثيوبيا وطالبت مصر أن يكون الملء في مدة تتراوح من سبع إلى عشر سنوات.

وأكدت مصر في مطلبها هذا أنها تؤكد على اتفاق 2015 مع أديس أبابا الذي كفل عملية الملء المرن للخزان والذي لا يؤثر على حصة مصر من المياه لكن ما تريده إثيوبيا من ملء الخزان في مدة ثلاثة سنوات هو بمثابة إضرار بمصالح مصر من المياه خاصة بمواسم الجفاف.

ومن جانبه ونقلاً عن مراسل شبكة “سكاي نيوز” الإخبارية بالخرطوم أكد الوفد المصري أن اجتماع اليوم لم يُحقق أي نتائج وأرجع ذلك إلى التراجع الإثيوبي عن تعهدات اتفاق 2015 وهو ما لن تسمح به القاهرة، كما أكد من قبل الرئيس المصري في كلمته أمام الأمم المتحدة بأن مصر لن تقبل بأي شكل من الأشكال تهديد أمنها المائي أو فرض مبدأ الأمر الواقع من جانب إثيوبيا فيما يخص مياه النيل.

ومن جانبها بدت السودان أكثر تفاؤلاً حيث صرح وزير الري السوداني أن هناك اقتراح إثيوبي بمد ملء الخزان من أربع إلى سبع سنوات، لكن لم يتم توضيح الرد المصري على هذا المقترح حيث أن مصر ترى كما أوضحت أن الملء لا يجب أن يقل عن مدة سبع سنوات حتى لا تضرر مصالح مصر المائية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.