موعد صلاة القيام وأفضل وقت لها

ننشر موعد صلاة القيام تلك الصلاة التي تعتبر واحدة من أفضل العبادات ووسيلة مهمة لتقوية علاقتك مع الله عز وجل، عليك عزيزي المسلم أن تسأل نفسك سؤال مهم وهو “لماذا سندخل الجنة ويمنحنا الخالق نعيمها “الخالد”؟” وبالطبع الجواب هو نتيجة عملنا في الدنيا “غير الخالدة”، وتعتبر صلاة القيام من الأعمال الصالحة والعظيمة، وتعتبر صلاة القيام مفتاح من مفاتيح الجنة..

موعد صلاة القيام وأفضل وقت لها

بخصوص موعد صلاة القيام فهي تُصلى في أي وقت من بعد صلاة العشاء حتى صلاة الفجر، وهي تصلي ركعتين تنتهي بالتشهد، ويمكنك أن تكررها وتصلي أي عدد منها بحسب قدرتك وتركيزك، ويمكنك أن تحمل المصحف أثناء الصلاة للقراءة منه، وأفضل وقت لصلاة القيام هو الثلث الأخير من الليل، وبخصوص موعد بداية ثلث الليل الأخير، فهي عملية حسابية، وهي تتم بقسمة عدد الساعات بين المغرب والفجر على ثلاثة.

أحاديث نبوية عن صلاة قيام الليل

ومن أهم الأحاديث النبوية الشريفة عن صلاة قيام الليل، قول سيدنا محمد عنها إنها دأب الصالحين، ويقول الحديث الصحيح “عليكم بقيام الليل، فإنه دأب الصالحين قبلكم، وإن قيام الليل، قربة إلى الله، ومنهاة عن الإثم، وتكفير للسيئات، ومطردة للداء عن الجسد”  أخرجه الترمذي والحاكم والبيهقي في الشعب.
ومن الأحاديث النبوية عن فضل قيام الليل ( إِنَّ فِي الْجَنَّةِ غُرَفًا تُرَى ظُهُورُهَا مِنْ بُطُونِهَا ، وَبُطُونُهَا مِنْ ظُهُورِهَا ، فَقَامَ أَعْرَابِيٌّ فَقَالَ : لِمَنْ هِيَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِمَنْ أَطَابَ الْكَلامَ ، وَأَطْعَمَ الطَّعَامَ ، وَأَدَامَ الصِّيَامَ ، وَصَلَّى لِلَّهِ بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ ) . وحسنه الألباني في صحيح الترمذي .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.