مهندس صينى يبتكر جهاز تعقيم لقتل فيروس كورونا.. استمد فكرته من الخفافيش المحصنة ضد المرض

أعلن أحد المهندسين الصينيين عن ابتكار جهاز شبيه بأجنحة الخفافيش تصلح للارتداء الشخصي في سبيل مكافحة فيروس كورونا الجديد وحماية الأشخاص منه، وتعتمد آلية عمل الجهاز على رفع درجة حرارة الجسم لمستوى كافي للقضاء على الفيروس المميت، فبالأخذ في الاعتبار أن مصدر الفيروس الجديد هو الخفافيش، استوحى هذا المهندس المعماري فكرة ابتكاره الجديد من الخفافيش القادرة على حماية نفسها من مخاطر الفيروس.

تكوين الجهاز الخاص بالحماية من فيروس كورونا وآلية عمله

نقلا عن الصحيفة البريطانية “Daily Mail“، فقد اطلق المهندس الصيني “Dayong Sun” على ابتكاره اسم “Be Batman”، بحيث يتكون من إطار من الألياف التي تتخذ شكل الأجنحة تشبه تلك التي تمتلكها الخفافيش، وتم تصميمها بحيث يمكن من السهل ارتداؤها مثل حقيبة الظهر، ويتم إمداد هذه الألياف بالحرارة عن طريق التسخين بواسطة الأشعة فوق البنفسجية لتنتشر بين الدعامات وتحيط مرتديها من كافة الاتجاهات، مما يوفر بيئة معقمة تماماً لمرتديها.

منظمة الصحة العالمية تحذر من استخدام الأشعة فوق البنفسجية بالجهاز الجديد

ومن جانبها فقد استنكرت منظمة الصحة العالمية استخدام الأشعة فوق البنفسجية فب الابتكار الجديد، وخصوصاً أن تلك الأشعة موجهة نحو جلد مرتديها، وذلك يرجع إلى خطورة الأشعة فوق البنفسجية على الجلد حيث تسبب تهيجاً شديداً للجلد بالإضافة إلى كونها مسرطنة على المدى البعيد، وأضافت منظمة الصحة أنه في الوقت الذي يعتقد به أن الخفافيش هي مصدر الفيروس فإن الأبحاث قد كشفت أن الخفافيش محصنة ضد الفيروس المميت الجديد “كورونا”.

حصانة الخفافيش ترجع إلى قدرتهم على رفع درجة حرارة الجسم، ودايونج يحتاج المزيد من الوقت من أجل بدأ خط الانتاج

والجدير بالذكر أن حصانة الخفافيش تعود لقدرتهم على رفع درجة حرارة اجسامهم إلى ما يقارب  فهرنهايت، وقدرتهم على إحداث استقلاب سريع يعمل على الوقاية من انتشار الأمراض المنقولة من خلال الهواء، وفي تصريحات للمبتكر الصيني أكد فيها أنه يمكن الانهاء على كورونا عند درجة حرارة 56 مئوية، وأكد على حاجته لمزيد من الوقت للقيام بالمزيد من العمل والمجهود من أجل بدء خط الانتاج الفعلي، واستوحى دايونج فكرة الابتكار من البطل الخارق باتمان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.