من هي أول دولة عربية تفتح المساجد والمقاهي وتحدد موعد رفع الاجراءات الاحترازية بكورونا

يتساءل الجميع عن الدولة العربية الأولى التي سترفع الحظر بصورة تدريجية عن شعبها؟ وفي الوقاقع الإجابة هي: دولة تونس حيث أعلنت الحكومة التونسية  أنها ستقوم بتنفيذ مجموعة من الاجراءات الجديدة المتعلقة برفع تدريجي للحجر الصحي داخل البلاد، من خلال إعادة فتح الجوامع، وجميع أماكن العبادة الأخرى، بالإضافة إلى المقاهي، والمطاعم، والفنادق.

متى ستبدأ تونس فتح الجوامع والمقاهي وتقليل التدابير الاحترازية ضد كورونا؟

قالت الحكومة التونسية إن إعادة فتح الجوامع والمساجد، ودور العبادة كلها والمقاهي والفنادق والمطاعم سيكون من يوم 4 يونيو القادم. وأوضحت الحكومة التونسية في مؤتمرها الصحفي أن القرار يمكن تعديله أو الرجوع فيه لو تم رصد معاودة لانتشار فيروس كورونا كوفيد 19 في البلاد.

وأوضحت الحكومة التونسية أن المطاعم والفنادق سيتم افتتاحها بنسبة خمسين بالمائة من طاقتها الاستيعابية. مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي بين المواطنين والوافدين، مشيرة إلى أنه في الوقت الحالي توضع اللمسات الأخيرة للبروتوكول الصحي الذي سيتم وضعه والمتضمن التدابير الوقائية في الأماكن السياحية.

موعد رفع التدابير الخاصة بالحجر الصحي بصورة كاملة في تونس؟

وأوضحت الحكومة التونسية أنها ستتجه إلى رفع جميع التدابير الخاصة بالحجر الصحي يوم 14 يونيو، ولكن على الجميع أن يلتزم بالاجراءات الخاصة بالتباعد الاجتماعي، وإرتداء الكمامات والنظافة بالكحول والصابون في جميع التحركات. وأشارت أنه هناك مجموعة من الأطر الجديدة في التعامل مع وباء كورونا. حيث سيتم تأجيل بدء الدراسة الجامعية إلى يوم 8 يونيو القادم حتى يستطيع طلاب الجامعات أن يجتازوا الامتحانات الخاصة بهم، وأن يستكملوا المشاريع الخاصة بالتخرج ومناقشتها. وأشارت الحكومة أن التنقل بين المحافظات سيكون للطلبة فقط بدءًا من يوم 4 يونيو. وممنوع التنقل لمن هم دون الطلبة بين المحافظات، مشددة على أن العمل المسندة لا يخول التنقل بين المحافظات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.