من هو مُكتشف موهبة الفنان “عمرو دياب”؟

صرح “هاني شنودة” الموسيقار الشهير اليوم، أن المواهب الغنائية في بدايتها تحتاج لأذن موسيقية وصوت عذب ليتم اكتشافها، وأضاف أن الفنان “عمرو دياب” هو من قام بدق باب غرفته في واحد من فنادق بورسعيد، وطلب منه وقتها الانضمام إلى المجال الفني والعمل كمطرب، جاءت هذه التصريحات خلال اللقاء التلفزيوني الذي عقده شنودة على قناة “صدى البلد”.

وكان هذا خلال البرنامج التلفزيوني “فنجان قهوة” والذي يقدمه الإعلامي “أحمد مجدي”، وأضاف شنودة أنه قد أعجب بشكل كبير وقتها بصوت الفنان “عمرو دياب”، ونالت هيئة الهضبة استحسانه، إذ أنها كانت مناسبة لتصوير الكليبات، والتي كانت السلم الأول لصعود أي فنان أو مطرب جديد في تلك الأثناء،كما ذكر شنودة.

عمرو دياب

وأكمل شنودة، أنه قد نصح الفنان “عمرو دياب” وقتها بالاتجاه إلى القاهرة وترك اللهجة البورسعيدية، والسعي وراء احتراف الغناء، وقد فوجئ وقتها بردة فعل الهضبة، والذي كان على أتم الاستعداد في اليوم التالي للتوجه برفقته إلى القاهرة، على الرغم من صغر سنه، فقد كان في سن العشرين فقط، كما أشار إلى أن اسم “عمرو” ليس الاسم الحقيقي للهضبة.

ولكنه لم يعلن عن اسمه الحقيقي، وعندما طُلب منه إعلان الاسم، رفض وقال بأن الفنان هو من له الحق في إعلان اسمه الحقيقي وليس أنا، ولكنه قال بأن اسمه الحقيقي ينتهي ب “دياب”، كما توسط “هاني شنودة” وقتها للفنان “عمرو دياب” حتى يتمكن من الإلتحاق بمعهد الموسيقى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.