من هو محمد خدة الذي يحتفي به غوغل اليوم ؟

يحتفل محرك البحث جوجل اليوم بذكري النحات والرسام الجزائري “محمد خدة” الذي ولد في يوم 14 مارس عام 1930 م بمدينة مستغانم الساحلية التي تطل علي ولاية جزائرية تحمل نفس الاسم، وهو من أهم مؤسسي الرسم المعاصر في الجزائر وأحد أهمدة ورائدي مدرسة الإشارة، حيث تعلم الرسم من خلال المراسلة عام 1947 م وعمل في مرسم فرنسي شهير في العاصمة باريس عام 1952 م، وبعد ذلك عاد إلي بلده الجزائر بعد إتمام الاستقلال وأقام معرف فني له أول مرة عام 1963 م تحت عنوان “السلام الضائع” ، وكان من عاشقي شجر الزيتون ويعتبره عنصر بارز في البيئة بشكل عام وفي الجزائر بشكل خاص.

محمد خدة

وفي مرحلة من مراحل حياته عبر عن العمران الإسلامي من خلال استخدام النحت والرسم باستخدام أسلوب “عدم التصوير” حيث أنه يفضله بدلا من تعبير التجريد، ويعتبرها أقرب للتصوير وفقا للدراسة الأكاديمية التي تناولتها أعماله، ومن اهم ما كان يميزه هو أستخدام عنصر الفن التشكيلي الحرف العربي لأنه يمتاز بالمرونة في التشكيل والحركة، كما قدم العديد من اللوحات والديكورات للمسرحيات مع تصميم ملابس المسرحيات.

  • جمع أعماله في كتاب صفحات متناثرة مترابطة.
  • وكتاب معطيات من أجل فن جديد.
  • ومن أعماله مقام الشهيد في الجزائر بولاية المسلة.
  • وتقديم عمل فني في مطار الملك خالد بالرياض في المملكة العربية السعودية.
  • يوجد له أعمال فنية في المتحف الوطني بالجزائر.
  • وفي متحف الفن الحديث بالعاصمة الفرنسية باريس.

وتوفي محمد خدة في الجزائر في الرابع من شهر مارس عام 1991 م، وتم أنطلاق جائزة للفنون التشكيلية في الجزائر تحمل أسمه، ويتم منحها لمبدعي فنه في العالم العربي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.