من هو محمد خدة الذي يحتفل به جوجل اليوم

كما اعتدنا من محرك البحث “جوجل” الاحتفال بذكرى ميلاد أو وفاة أبرز الشخصيات العربية والعالمية المؤثرة، ويحتفل جول اليوم بذكرى ميلاد الفنان التشكيلي محمد خدة، ولد الرسام التشكيلي محمد خدة في 14 مارس 1930 بمدينة مستنغانم، حيث واجه الفناة في طفولته حياة مليئة بعدد من مظاهر الفقر والبؤس مما دفعه من أجل العمل لتوفير المساعدات المالية من أجل والدية المكفوفين، ومن الجدير بالذكر أن الفنان الجزائري محمد خدة لم يتلقى أي تعليم يؤهله للدخول في مجال الفن التشكيلي، لذا كان عصامي في هذا المجال مما  ساعده في اقتحام المجال بشكل شرس معتمدًا على حسه الفني وملكته.

محمد خدة
محمد خدة

احتفال جوجل بمحمد خدة

عاش الفناة التشكيل محمد خدة قرابة 61 عام حيث ولد في 14 مارس عام 1930 ميلادي وتوفي في 4 مايو 1991 ميلادي في العاصمة الجزائرية (الجزائر)، ويصنف محمد خدة كأحد مؤسسي الفن التشكيلي الجزائري المعاصر، كما يعد أحد أعمدة مدرسة الإشارة، واهتم محمد خدة بشكل كبير لمتابعة الفن الأوربي بالتزامن مع بداية القرن الماضي، وساعدة الشغف نحو التعلم إلي الاحتكاك مع الرساميين الغربين ودراسة ثقافتهم، مما ساعده على اكتشاف أساليبهم بشكل كبير سواء الرسامين الغربين أو التكعيبيين بالفن الإفريقي والمستلهمين بشكل كبير من الثقافة العربية.

محمد خدة

يصنف محمد خدة كأحد الأعمدة الأساسية للفن التشكيلي الجزائري المعاصر بالإضافة لكونه أحد الأقطاب في الفن التجريدي الجزائري بلا شك، ويعد الفناة محمد الخدة والفنان محمد إسياخم أكثر الفنانين العرب تواجد بالساحة العربية والعالمية أيضًا، حيث ساهم دورهما في تنشيط حركة التجديد والتحديث في الفن التشكيلي بشكل كبير، كان الفنان الجزائري يعتمد في لوحاته على الألوان الصهيلة.

أعمال محمد خدة

كما ذكرنا أن محمد خدة في الفن التشكيلي كان لها تأثيرها القوي في حداثة هذا النوع من الفن سواء على الصعيد العربي أو الصعيد العالمي، ومن خلال النقاط التالية نستعرض معكم أبرز لوحات الفنان التشكيلي محمد خدة:

  • الظهرة
  • حضار القصبة
  • تكريم الواسطي
  • الصوّان المنفجر
  • فلسطين

اللوحات السابقة هي أبرز لوحات الفنان التي قدمها خلال مسيرته، كما أنه قدم عدد من اللوحات والأعمال الأخرى التي تكشف سر الفن التشكيلي، واشتهر الفنان الجزائري محمد الخدة بأسلوبه المتميز بشكل كبير في استخدام الأحرف العربية في لوحات وأعماله.

تصريحات الخدة الفنية

كما ذكرنا أن الخدة كان بارز في استخدام الأحرف العربية في أعماله بشكل مميز وغير مسبوق، وكان الجزائري صرح في وقت سابق حول الأحرف قائلاً:

“لم أستعمل الحرف أبداً من أجل الحرف نفسه، في أعمالي أشكال حروف، كأنني أرفض أن أستعمل الحرف التقليدي كما هو، إنها حروف ترقص بالألوان، فتقول ما لا يقول نصه بنيته من حروف“

في نهاية مقالنا حاولنا تناول بعض المعلومات السريعة والوجيزة حول أحد اعمده الفن التشكيلي العربي والعالمي الجزائري محمد خدة والذي يمثل مدرسة منفردة في الفن التجريدي، بالإضافة للجمع بين الفن التشكيلي الغربي الحرفية العربية، حيث تمكن من المزج ببين الفن التشكيلي بالفن التشكيلي الغربي في مذاق لم يصل إليه أحد سابقًا وكان ذلك بارز بشكل كبير خلال أعماله الفنية والتي تجلت في الحرفية في استخدام الحرف العربي، ومن خلال هذا المقال تناولنا احتفال جوجل اليوم 14 مارس بذكرى ميلاد الفنان التشكيلي محمد خدة الجزائري الجنسية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.