من هو الشيخ إبراهيم السكران المفرج عنه بعد 4 سنوات من الاعتقال

نشر حساب معتقلي الرأي الموثق عبر منصة تويتر، في اليوم الجمعة الثامن من شهر رمضان المبارك 1441 و الأول من مايو لعام 2020، أن السلطات السعودية قامت بالإفراج عن المعتقل الشيخ إبراهيم السكران والذي كان مسجوناً لدى السجون في أراضي المملكة السعودية، حيث كان قد تم اعتقال الشيخ السكران على خلفية حرية الرأي والتعبير. حيث وأفاد الحساب الرسمي لمعتقلي الرأي أنه تم الإفراج عن الشيخ إبراهيم بعد 4 سنوات من الاعتقال التعسفي كما زعم الحساب الموثق.

تغريدة حساب معتقلي الرأي الموثق في تويتر حول الموضوع

وأضاف الحساب الخاص بالتعريف عن المعتقلين بذمة الرأي للأشخاص السعوديين حول موضوع الإفراج عن الشيخ إبراهيم:”في وسط غُمّة حزننا التي ما انقشعت لموت شيخ الحقوقيين الدكتور عبدالله الحامد، فقد أثلج صدورنا خبر خروج الشيخ الفاضل إبراهيم السكران بخير، والعقبى لبقية المشايخ والدعاة والناشطين ومعتقلي الرأي”.

من هو الشيخ إبراهيم السكران

ولد في 5 ربيع الآخر 1396 هـ الموافق 4 أبريل 1976م) يعمل كـ باحث ومُفكِّر إسلامي، مهتمٌ بمنهج الفقه الإسلامي والمذاهب العقدية والفكرية، له العديد من المؤلفات والأبحاث والمقالات المنشورة ويتبع له العديد من الكتب المطبوعة.

اعتُقل الشيخ إبراهيم السكران في يونيو 2016 من داخل منزله من قبل أجهزة الأمن السعودية، ويُرجَّح نشطاء سبب اعتقاله إلى معارضته للسياسات السعودية. ثم قضت محكمة سعودية بسجن الباحث الشرعي إبراهيم السكران، بالسجن خمس سنوات. وأفرج عنه في 30 أبريل عام 2020 بعد قضائه أربع سنوات في المعتقل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.