منظمة الصحة العالمية توضح فاعلية اختبار حبس النفس لكشف الإصابة بفيروس كورونا

صرحت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأن ما ورد عن فاعلية اختبار حبس الأنفاس لمدة 10 ثواني بدون سعال أو حتى الشعور بانزعاج في الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا الجديد هو أمر غير صحيح نهائياً،حيث أكدت أنه لا يمكن الأخذ بهذا الاختبار لتحديد الإصابة بكورونا الجديد كوفيد-19 أو حتى لتحديد الإصابة بأي مرض من أمراض الجهاز التنفسي الأخرى.

الصحة العالمية توضح الأعراض الأكثر ظهوراً على مصابي فيروس كورونا

وفي نفس السياق، أوضحت منظمة الصحة العالمية عبر حسابها أيضاً بأن الأعراض الأكثر ظهوراً على المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد COVID-19 هي كالآتي:

  • السعال الجاف.
  • الإعياء والإرهاق.
  • الحمى.

في حين أشارت المنظمة إلى وجود حالات قد تشعر بأعراض أخرى قد تكون أكثر حدة من الأعراض السابقة مثل الالتهاب الرئوي ومتلازمة الضيق التنفسي الحاد.

منظمة الصحة تؤكد بأن الطريقة الأكيدة لتحديد الإصابة هي عن طريق الفحص المعملي

وأتبعت منظمة الصحة العالمية على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأن الطريقة المؤكدة لتحديد الإصابة بفيروس كورونا هي عن طريق إجراء الفحوصات المعملية، حيث أن التحليل المتبع لرصد الحالات الإيجابية بفيروس كورونا المستجد هو PCR، وأتبعت المنظمة بأن ما يتم تداوله عن إمكانية الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا من خلال استخدام اختبار حبس الأنفاس هو أمرٌ قد يضر بصاحبه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.