منظمة الصحة العالمية تفاجيء العالم بقرار جديد بشأن هيدروكسي كلوروكين الذي يتعاطاه دونالد ترامب بعد تعليقه

أثار ت قرارات منظمة الصحة العالمية إرتباك الجميع وذلك بعدما كان رد فعلها قاسي على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بخصوص تناوله عقار الملاريا هيدروكسي كلوروكين، حيث أوقفته يوم 25 مايو 2020 من الاستخدام في بروتوكولات العلاج في الولايات المتحدة الأمريكية كعقار يقلل من أعراض فيروس كورونا كوفيد 19. والسبب وراء ذلك كان ” مباعث القلق”، وحذرت من استخدامه في التعامل مع المرضى. أما اليوم فقد قررت المنظمة استئناف الاختبارات التي تجرى على دواء هيدروكسي كلوروكين وقبول دخوله في البروتوكول العلاجي للمرضى، للأسباب التي سنذكرها في الفقرة القادمة.

مدير منظمة الصحة العالمية يوضح سبب إعادة استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج فيروس كورونا

من جهته أوضح تيدروس أدهنوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، أن الخبراء المتخصصين في لجنة دراسة هيدروكسي كلوروكين أعادوه في برنامج تجارب التضامن الخاص بالتحاليل الدولية للأدوية المحتملة ضد فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد. مشيرًا إلى أنه بخصوص عدد الوفيات حول العالم في الفترة الأخيرة وارتفاعها فقد أوصى الخبراء في اللجنة المختصة توصية تؤكد أنه لم يحدث أي أسباب لتغيير بروتوكولات التحاليل.

إعادة استخدام هيدروكسي كلوروكين لا يعني أنه يعالج فيروس كورونا بصورة قاطعة

وشدد على أن فريق الباحثين التنفيذي استلم هذه التوصية وصدق على مواصلة التجارب على جميع أنواع الأدوية في إطار التجربة التضامنية بما فيها هيدروكسي كلوروكين. وأوضح مدير منظمة الصحة العالمية أن هذا لا يعني الاعتراف بالفاعلية الخاصة بهذا العقار لأنه حتى الآن لا توجد أي أدلة تثبت نجاح أي دواء في خفض مستوى وفيات فيروس كورونا كوفيد 19.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.