منظمة الصحة العالمية تحذر من كارثة نتيجة فتح الاقتصادات قبل احتواء جائحة كورونا 2020

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن احتمالية وقوع كارثة نتيجة التحرك نحو فتح الاقتصادات قبل احتواء جائحة فيروس كورونا COVID-19، وأوضحت الصحة العالمية أن هدفها هو توفير آلية آمنة لعودة كلٍ من الموظفين إلى أعمالهم وكذلك الطلاب إلى المدارس والجامعات.

كبير المسؤولين في منظمة الصحة العالمية يحذر من زيادة احتمالية انتشار المرض للفئات الأضعف في أوروبا

أوضح الدكتور هانز كلوج، كبير المسؤولين بمنظمة الصحة العالمية، أنه توجد احتمالية كبيرة لانتشار فيروس كورونا بين الفئات الأكثر ضعفاً وتأثراً بالفيروس في أوروبا، وأشار إلى أن السبب في ذلك يتمثل في الاتصال الوثيق الذي يكون بين الشباب وكبار السن تزامناً مع برودة الطقس في القارة الأوروبية.

المنظمة لا تريد القيام بتنبؤات غير ضرورية لكن في مرحلة ما سترتفع أعداد الوفيات

وأوضح كذلك كبير المسؤولين في المنظمة، الدكتور هانز كلوج، في تصريحاته التي أدلاها من كوبنهاجن، أن منظمة الصحة العالمية تتبنى موقفاً يفيد بعد القيام بالتنبؤات غير الضرورية، لكنه أشار إلى أنه في مرحلة ما ستعاود الحالات التي يتم تسجيلها في المستشفيات إلى الارتفاع مجدداً، الأمر الذي سيصاحبه ارتفاع كذلك في أعداد الوفيات الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا COVID-19.

والجدير بالذكر أن العديد من الدول في المرحلة الأخيرة قد أبدت توجهها إلى فتح الاقتصادات وبالأخص مع الأضرار الاقتصادية التي تكبدها المجتمع الدولي نتيجة للاجراءات القاسية التي اتخذتها الدول للحد من انتشار الفيروس والتي من ضمنها تعطيل حركة الملاحة الجوية وإغلاق المصانع والمدارس والجامعات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.