منظمة الصحة العالمية تبدأ في تجربة عدد من الأدوية لعلاج فيروس كورونا الجديد في 10 دول

أعلنت منظمة الصحة العالمية ضمن محاولاتها للوصول للقاحات جديدة لأحكام السيطرة علي الفيروس الجديد كورونا عن اعتزام عشر دول بتجربة الأدوية الخاصة بأمراض الإيبولا والملاريا علي المرضي المصابين بالفيروس الجديد كورونا والتي تسمي بتجربة “سولديرتي”، ولن يطبق هذه التجربة الولايات المتحدة الأمريكية لأنها لم تلتزم بالمشروع ولكن يطبق عشر دولة حيث كانت أولي العقارات المقرر استخدامها عقار يسمي “ريميسيفير” وهو تم تطبيق كدواء للإيبولا ومضاد حيوي آخر لعلاج الملاريا  يسمي ” هيدروكسي كلورو كوين”.

تجربة لعلاج كورونا

والدول الملتزمة بتطبيق هذه الأدوية هي ( الأرجنتين – البحرين – كندا – فرنسا – إيران – النرويج – جنوب أفريقيا – أسبانيا – سويسرا – تايلاند)، وعند الرجوع إلي عدد الحالات المؤكدة بالولايات المتحدة في جميع الولايات الخمسين و 121 حالة وفاة بجانب تجربة تسمي ” تجربة التضامن” والتي يقوم فيها باحثين من عدة دول مختلفة بمقارنة تأثيرات الأدوية المختلفة علي المرض شديد العدوي وهي أدوية ( ريميسيفير – كلوروكوين) مع انضمام المزيد من الدول الأخري في هذه التجربة للتعاون والتنسيق للقضاء علي الفيروس الجديد.

اقرأ أيضا: التعليم تعلن عن قيامها باتخاذ عدد من القرارات الاحترازية الجديدة لمواجهة فيروس كورونا

من جانب أخر وفي ضوء هذه التجربة الجديدة خصص مبلغ 143 مليون دولار أمريكي في صندوق استجابة التضامن  للفيروس الجديد كورونا مع توجيه باقي البلدان الأخري الغير مشاركة في عزل واختبار ومعالجة جميع المشتبه فيهم.

ولقد أعلنت أحديو شركات الدواء الفرنسية أن الأدوية الجديدة تحارب الفيروسات التاجية مثل المتلازمة التنفسية ( سارس) وهو من نفس سلالة فيروس كورونا  وأنه يقوم بتخفيف حدة الأعراض الناتجة من فيروس كورونا، وأن هذا الفيروس الجديد لا يرتبط ببلد معين كما أشار الرئيس ترامب بالفيروس الصيني في تصريحاته الأخيرة فآي فيروس لا يتهم بالعرقية أو لون البشرة  وتسعي المنظمة إلي محاول أحكام السيطرة علي الفيروس خاصة مع الأعداد المزايدة له منذ تفشيه حتي اليوم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.