ملاك الزبيدي العراقية تلفظ أنفاسها الأخيرة صباح اليوم

معاناة شديدة استمرت لبضعة أياماً وانتهت في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، حيث لفظت ابنة النجف، ملاك الزبيدي أنفاسها، معلنة بذلك استسلامها وهزيمتها عقب أن توقفت وظائف جسدها خلال الساعات الأخيرة، وبعد محاولات مضنية من الأطباء لمساعدتها والإبقاء على حياتها، إلا أن أمر الله قد نفذ.

العراقية ملاك الزبيدي تستسلم للموت

وأعلنت الفتاة ذات العشرين عاماً نورا الزبيدي هزيمتها بوفاتهاـ فقد هزت  قصة الملاك الراحل جميع أرجاء العراق والرأي العام بالعالم فيما يخص الانتهاكات المتلاحقة بالمرأة من خلال الحساب الشخصي لها على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

ونقلت المواقع الإلكترونية والرسمية وعلى رأسها قناة العربية نبأ وفاة ملاك الزبيدي عقب توقف الرئتين والكلى عن العمل نهائياً .

ملاك الزبيدي العراقية تلفظ أنفاسها الأخيرة صباح اليوم 1
عبد الله خضير

قضية ملاك الزبيدي

ويذكر أن شغلت قضية ملاك الزبيدي الشارع العراقي والرأي العام طوال الفترة الماضية، عقب إقدامها على حرق نفسها نتيجة التعنيف والخلافات المستمرة من قبل زوجها، بحسب ما صرحت به والدتها وشقيقتها في تصريحات صحفية عديدة.

وتحول مسار القضية عقب التصريحات إلى قضية رأي عام تشغل المواطنين بالعرق والعالم، الأمر الذي دفع بعثة الأمم المتحدة إلى إرسال تحذيراً بسبب ارتفاع نسبة العنف بالعراق تجاه المرأة والأطفال وتنامي العنف الأسري.

تصريحات عائلة ملاك الزبيدي

وكانت ملاك حيدر فتاة عشرينية من مواليد عام 2000 وتعرضت خلال الفترة الماضية إلى الكثير من التعنيف من قبل زوجها، فضلاً عن حرمانها من التواصل مع عائلتها لمدة تصل إلى ثمانية أشهر الأمر الذي سبب لها أزمة نفسية عنيفة اتخذت على آثرها قراراً بحرق نفسها ومحاولة الانتحار,

وأكدت والدتها من خلال نشر العديد من الفيديوهات أن زوج انتها هو السبب وراء محاولتها للإنتحار، حيث تعرضت للتعنيف منه خلال الفترة الماضية، وفي المقابل قال شقيقها أن زوج شقيقته هو ابن أحد الأشخاص البارزين في الجيش العراقي، وأنهم استغلوا نفوذهم لتحويل مسار القضية إلى أنها انتحار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.