مكتب الصحة العالمية بشرق المتوسط يوضح حقيقة قيود السفر المفروضة على الرحلات بين مصر والكويت


خرجت توصيات من المكتب الإقليمي التابع لمنظمة الصحة العاليمة لمنطقة شرق المتوسط تفيد بعدم وجود أي ضرورة تستوجب فرض قيود على الرحلات بين دولتي مصر والكويت العربيتين، وذلك على إثر تواصل ممثلي المكتب مع وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد، فالوضع الراهن لا يستلزم اجراءات استثنائية فيما يتعلق بفيروس كورونا الجديد في مصر.

مستشار الوبائيات الإقليمي يصرح للرأي بشأن قيود السفر

نقلت الصحيفة الكويتية الرأي تصريحات عن الدكتور عبد الناصر أبو بكر مستشار الوبائيات الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية ومسؤول عن فريق الاستجابة لفيروس كورونا المستجد في مكتب المنظمة العالمية، والتي ورد بها التنسيق بين الدكتور أبو بكر ووزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد، موضحاً عدم وجود معطيات في الوقت الراهن تستدعي فرض قيود استثنائية على الرحلات بين جمهورية مصر العربية ودولة الكويت، وفي نفس السياق اكد الدكتور أبو بكر بأن الحالات التي تم رصدها وتم تداول أنباء قدومها من مصر هي حالات لها تاريخ من حركات السفر بين عدة دول.

الحكومة المصرية تستقصي عمن تم تداول سفرهم من مصر وهم مصابون بكورونا

وفي نفس الصدد أضاف الدكتور عبد الناصر أبو بكر بأن الحكومة المصرية تعمل على قدم وساق من أجل تقصي حقيقة سفر أشخاص من مصر مصابين بفيروس كورونا المستجد، فالحكومة المصرية حالياً في مرحلة البحث عن مزيد من المعلومات بخصوصهم، وأكد على أن المعطيات الحالية لا تستلزم اجراءات فريدة من نوعها فيما يخص حركة السفر، موضحاً بأن أي اجراءات حالياً هو أمر يخص الحكومة المصرية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.