مكتب البريد يشهد اكبر قضية غسيل أموال.. ونيابة مطروح تواصل التحقيقات في القضية

تتواصل التحقيقات في وحدة غسيل الأموال في نيابة مطروح تحت رئاسة المستشار خالد جلال رئيس النيابة الكلية، ويشرف على تلك التحقيقات السيد المحامي العام الاول بنيابات مطروح، وذلك في القضية 4 أحوال أموال عامة / 3250 ل 2020 ج مطروح، وتعد هذه القضية هي الاكبر فيما يتعلق بغسيل الأموال بمكتب بريد مطروح، حيث بلغت الحوالات البريدية التي تخص القضية ملياراً و 750 مليون جنيه، وتمت هذه الحوالات عن طريق 25 حساب بريدي تورط فيها ستة موظفين بهيئة البريد وأربعة عشر مواطناً ممن يمتلكون حسابات بريدية، والجدير بالذكر أن أحد الحسابات تحمل اسم شخص متوفي.

وحدة غسيل الأموال بالبنك المركزي تشتبه في عدد من الحوالات المالية

وتم كشف الستار عن هذه الحوالات عن طريق بلاغ نابع من وحدة غسيل الأموال التي تتبع البنك المركزي المصري، وذلك عقب ملاحظتها عدد من التحويلات المالية بلغ عددها عشرات الآلاف، وتضمنت هذه التحويلات مبالغ متباينة وتم إجراءها عبر 25 حساباً بمكتب البريد المتواجد بمطروح، وتم ملاحظة ان التحويلات تتم من مكاتب بريد عدة من مختلف محافظات الصعيد من ضمنها أسوان، أسيوك وكذلك الأقصر.

محامي أحد المتهمين يوضح ملابسات القضية

وخرج محامي احد المتهمين ليدلي بأنه تم بالفعل القبض على ستة من موظفي مكتب البردي الرئيسي بمدينة مطروح، وذلك منذ يومين، حيث تم إلقاء القبض عليهم من من مقر عملهم بمكتب بريد مطروح الرئيسي، وأضاف بأنه أيضاً تم توجيه التهم إلى ثلاثة عشر مواطناً ممن يمتلكون حسابات بريدية بعض القبض عليهم، وذكر أنه تم تحويل مبالغ مالية طائلة إلى حساباتهم بلغ تقديرها ما يقارب ملياراً و 750 مليون جنيه. وذكر أن التهم الموجهة لكل من موظفي مصلحة البريد والمواطنين المتورطين في القضية هي كالآتي:

  • التزوير.
  • تشكيل عصابي غرضه غسيل الأموال.
  • التربح غير المشروع ومساعدة الغير على التربح غير المشروع.
  • الإضرار بالمال العام.

وصرح مصدر مطلع على القضية، بأن التحويلات المالية كانت تتم لصالح المواطن الرابع عشر، وأشار المصدر بانه المتهم الرئيسي بالقضية، وأوضح بأن التحريات توصلت إلى أن أحد الموظفين ممن تشير إليهم أصابع الاتهام اجرى حوالات بردية خلال السنوات الماضية بلغ عددها 40 ألف حوالة، مما أدى إلى تضخيم حسابات المواطنين المجه إليهم الاتهام بمقدار ملايين الجنيهات.

ومن الجدير بالذكر أن أجهزة الأمن تعمل بكل ما في وسعها لملاحقة والقبض على المتهم الرئيسي، كما أن نيابة مطروع مستمرة في التحقيقات التي تجريها مع المتهمين، حيث كشفت أن بعض المتهمين اعترف بالتهم المنسوبة إليهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.