مقدار فضل العشر الأواخر من رمضان 1441 وفضل ليلة القدر عند الله

مع اقتراب الليالي العشر الأواخر من رمضان، يبحث الكثير من الناس عن فضل العشر الأواخر من رمضانن، وفضل ليلة القدر وهي خير من ألف شهر، والحديث لا يكفي عن فضل العشر الأواخر في رمضان، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم، يتعبد في العشر الأواخر أكثر من باقي الأيام، ويعتكف في هذه الأيام المباركة ويتحرى ليلة القدر، وتبدأ الليالي العشر الأخيرة من شهر رمضان الكريم من ليلة الحادي والعشرين من رمضان إلى آخر أيامه، ويفضل أن يجتهد المسلم في العبادة، مثل قراءة القرآن والذكر وصلاة التراويح وقيام الليل والدعاء.

فضل العشر الأواخر من رمضان 1441

فضل العشر الأواخر من رمضان 1441 لا تعد ولا تحصى منها:

  • تحصيل الحسنات وعظيم الأجور والخير، من خلال إحياء الليالي الأخيرة من الشهر الكريم بالعبادات المختلفة، ليس فقط الصلاة طوال الليل، فلم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم الصلاة طوال الليل، بل التقرب إلى الله بالعبادات المختلفة منها الصلاة والذكر والصدقات ألخ.
  • كثرة الدعاء في هذه الليالي يقرب العبد من ربه، ويحقق له ما يريده، سواء في الدنيا أو الآخرة أو تخفيف أمر عن الإنسان، وقد يعفو الله عنه أو يعتقه من النار.
  • ليلة القدر في العشر الأواخر خير من ألف شهر، والأعتكاف بها له فضل كبير على المسلم، ويحقق له ما يريده ويعفو عنه ويغفر له، ولكن لا يعلم موعدها إلا الله، لذلك يعتكف المسلم في الليالي العشر من رمضان ليدركها.

فضل ليلة القدر 1441

  • فضل ليلة القدر 1441 كبير، فقد خص الله تعالى ليلة القدر بنزول القرآن الكريم فيها، حيث قال الله تعالى (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ).
  • تفخيم ليلة القدر في القرآن الكريم، وفضلها الكبير عند الله، حيث قال الله تعالى عنها( (وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ).
  • تقدير الآجال والأرزاق في ليلة القدر.
  • نزول جبريل والملائكة في ليلة القدر، وذلك يحقق البركات والسكينة فيها، وهي ليلة مباركة فقال الله تعالى عنها( تلك الليلة بالبركة، في قوله -تعالى-: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ).
  • غفران الذنوب والمعاصي والعتق من النار لمن يقيم هذه الليالي، ويطلب من الله العفو والمغفرة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( (أتاكُم رَمضانُ شَهرٌ مبارَك، فرَضَ اللَّهُ عزَّ وجَلَّ عليكُم صيامَه، تُفَتَّحُ فيهِ أبوابُ السَّماءِ، وتغَلَّقُ فيهِ أبوابُ الجحيمِ، وتُغَلُّ فيهِ مَرَدَةُ الشَّياطينِ، للَّهِ فيهِ ليلةٌ خيرٌ من ألفِ شَهرٍ، مَن حُرِمَ خيرَها فقد حُرِمَ).
فضل ليلة القدر
اللهم بلغنا ليلة القدر

أدعية ليلة القدر والعشر الأواخر من رمضان

اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ النَّارِ وَعَذَابِ النَّارِ، وَفِتْنَةِ القَبْرِ وَعَذَابِ القَبْرِ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الفَقْرِ، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بمَاءِ الثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَبَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ، وَالْهَرَمِ، وَالْمَأْثَمِ، وَالْمَغْرَمِ، اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِك من شرِّ ما عَمِلتُ، ومن شرِّ ما لم أعمَلْ).

  • (اللَّهُمَّ إنِّي أسأَلُك العافيةَ في الدُّنيا والآخِرةِ، اللَّهُمَّ إنِّي أسأَلُك العَفوَ والعافيةَ في دِيني ودُنْيايَ وأهْلي ومالي، اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرتي -وقال عُثمانُ: عَوْراتي- وآمِنْ رَوْعاتي، اللَّهُمَّ احْفَظْني من بيْنِ يَدَيَّ، ومِن خَلْفي، وعن يَميني، وعن شِمالي، ومن فَوقي، وأعوذُ بعَظَمَتِكَ أنْ أُغْتالَ من تَحْتي).
  • اللهم إنا نسألك يا ربنا العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا، نسألك يا ربنا من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك يا ربنا من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم.
  • اللهم يا الله ارزقني فضل ليلة القدر، وفضل قيام ليلة القدر، اللهم سهل أموري من العسر إلى اليسر، اللهم اغفر لي ذنبي، اللهم إني أسألك بفضل ليلة القدر وأسرار ليلة القدر وأنوارها وبركاتها، أسألك أن تتقبل دعواتي، وأن تقضي حاجاتي، اللهم إن كانت هذه هي ليلة القدر فاقسم لي الخير فيها، واختم لي من فضائلك، اللهم اجعل اسمي في هذه الليلة من السعداء، وروحي مع الشهداء، يا أرحم الراحمين يا الله.

فضل العشر الأواخر من رمضان 1441 وفضل لية القدر كبير فلا تضيعه، وقم بالاعتكاف في هذه الليالي المباركة وتقرب إلى الله بالعبادات المختلفة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.