“مفيش مصيف”.. وزير التعليم: “الدراسة مستمرة ومش هنقفل ونمشي “

حسم الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم الجدل حول الدعوات التي تطالب بتعليق الدراسة بسبب فيروس “كورونا” داخل مصر، قائلًا أن الدراسة متواصلة وأن هناك بعض الجهات تعمل على نشر شائعات لا وجود لها على الإطلاق على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفًا خلال كداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج “القاهرة الآن” المُذاع عبر فضائية “الحدث” اليوم الاثنين أن قرار تعليق الدراسة في مصر لا يمكن يرجع إلى وزارة التعليم فقط وإنما قرار دولة لابد من مشاركة المسؤولين فيه.

وأكد “شوقي”، أنه لن يقبل أى طالب في العام الدراسي الجديد دون الانتهاء واستكمال المحتوى الدراسي التراكمي المطلوب منه، مؤكدا أنه في حال تأجيل الدراسة لمدة شهر فسيتم  إضافته في  الصيف أيضَا كن الوزارة مستمرة في تأدية عملها ولا يمكن غلق المدرس والجلوس في المنزل”مش هنقفل ونمشي ومانتعلمش”، موضحَا أن القرار سيتسبب فى فقد الطالب مجموعة من المعرفة التي تؤهله إلى العام الجديد.

"مفيش مصيف".. وزير التعليم: "الدراسة مستمرة ومش هنقفل ونمشي " 1

وزير التربية والتعليم أثار حالة من الجدل عندما أكد أنه  في حال تأجيل الدراسة لمدة شهر لن يذهب المعلمين إلى المصيف بسبب أعمال الدراسة لافتًا إلى أنه لن ينجرف إلى هذه الدعوات  “هناك ضريبة لتاجيل الدراسة، ومانجيش نقول عايزين نصيِّف احنا ما أخدناش إجازة.. لن يحدث ذلك.

طرق التعامل مع تأجيل الدراسة في مصر

وأعلن وزير التربية والتعليم عن سيناريوهين في حال تعليق الدراسة أحدهما يتمثل إلى منح الطلاب كتب ويتم مذاكرتها فى المنزل زمن ثم يمتحنون فيها، وأما الآخر فيكون عن طريق تغيير الخريطة الزمنية للدراسة”.

وعن عدم مقارنة مصر مع دول علقت الدراسة تخوفًا على صحة الأطفال من فيروس “كورونا”، أنها مقارنة غير علمية مؤكدًا أن هناك بعض الدول لم تعلق الأعمال التربوية واستكملت تقديم رسالتها التعليمية خاصة أن مصر لم تسجل إصابة واحدة لأى طالب وعددهم البالغ 25 مليون طالب وتلميذ.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.