مفتي الجمهورية: يجوز تقسيط الزكاة.. ويمكن دفعها لمدة عامين قادمين

يترقب المسلمون موعد استخراج زكاة الفطر خلال شهر رمضان الجاري، وينتظرون تحديد مقدارها من قبل الجهات الدينية في مصر، ليكشف الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية موعد الزكاة و المقدار المحدد.

وأوضح مفتي الجمهورية أن الزكاة أحد أركان الإسلام الخمسة، وفرضها الله تعالى على المسلمين من أجل دفعها للفقراء في إطار التكافل الاجتماعي بين المواطنين ولها وقت محدد لا بد من إخراجها فيه حتى لا تتحول إلى صدقة، مؤكدًا أن لكل عبادة وقت محدد.

مفتي الجمهورية يؤكد أن الزكاة لها وقت محدد

وتابع الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية في تصريحات إعلامية على قناة صدى البلد أن الزكاة لابد أن تخرج في وقتها المحدد ولا يمكن تأخيرها إلًا لأسباب شرعية، كما أنه يمكن توزيع الزكاة على مقدار العام.

يجوز تقسيط زكاة المال كإخراج راتب شهري للفقراء

واستكمل الدكتور شوقي علام أن الإسلام دين يسر، وبعض المواطنين لا يستطيعون دفع قيمة الزكاة دفعة واحدة ففي هذه الحالة يجوز تقسيط زكاة المال كإخراج راتب شهري للفقراء والمحتاجين منها، كما أنه يمكن دفع الزكاة لمدة عام أو أكثر قادمين بسبب الظروف الاستثنائية التي يمر بها العام، وما أحوج الفقراء ومحدودي الدخل إلى الزكاة خلال الفترة الجارية نتيجة تداعيات الوباء على المواطنين.

تمويل عقاري
تمويل عقاري

يجوز إخراج الزكاة إلى المنفعة العامة

ولفت شوقي علام أن للزكاة عدة مصارف منها ما يخرج إلى الفقراء والمساكين، ومنها مايخرج إلى المنفعة العامة والمساهمة في بناء وتطوير المستشفيات والمؤسسات التعليمية والبحثية في الدولة، والتي يستفيد منها الجميع.

وكان الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية أوضح في تصريحات سابقة أن زكاة الفطر تقدر خلال العام الجار بـ 15 جنيهًا، حد أدني، ومن المستحب زيادتها فهي تجارة رابحة مع الله.

وأوضح أن دار الإفتاء المصرية اعتمدت على رأى الإمام أبي حنيفة في أنه يجوز للفرد إخراج الزكاة بالقيمة نقدًا بدلًا من الحبوب لأنه يعمل على مساعدة الفقراء في قضاء حاجاتهم ومطالبهم ورفع الضرر عنهم،  في ظل الظروف الصعبة الجارية.

وحدد مفتي الجمهورية شوقي علام أن الزكاة تخرج عن كل فرد يملك قوت يومه عن نفسه أولًا ثم من يعولهم و تلزمه نفقتهم، رجلًا كان أم أنثى صغيرًا كان أم كبيرًا.

قيمة فدية إفطار المريض والمسن في رمضان

وكانت دار الإفتاء حددت قيمة فدية إفطار أيام رمضان لكبار السن أو الذين لا يستطيعون الصوم أو المريض وهم الفئة التي تنطبق عليهم الفدية، وأوضحت أن فدية الشخص المريض الذي لا يستطيع الصوم لابد أن يطعم مسكين على أن تكون قيمة الوجبة 10 جنيهات بحد أدني أو أكثر .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.