مفاجأة مدوية فى قضية الشباب السوري القتيل فى فيلا نانسي عجرم

فى تطور خطير فى قضية سرقة فيلا المطربة اللبنانية نانسي عجرم وتخص القتيل والذي قتله الدكتور فادى الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم عندما قام بإطلاق النار عليه، تبين أنه ليس لصاً وأنما كان أحد العمال فى حديقة فيلا نانسي عجرم.

وقد كشف المصور السوري تامر تركمان والذي يعد على مقربة من أزمة نانسي عجرم من خلال تدوينه عبر صفحته الرسمية على تويتر مؤكداً بان الشباب السوري القتيل فى فيلا نانسي عجرم ليس لصاً ليفجر مفاجأة مدوية جديدة فى أحداث القضية.

وكتب تامر تركمان على صفحته الرسمية على الفيسبوك “الشاب السوري محمد حسن الموسى من قرية بسقلا في ريف أدلب، وهذا الشاب الذي قاموا بقتله في فيلا الفنانة نانسي عجرم، حيث تم الادعاء بأنه لص دخل ليسرق من الفيلا وكأنهم لا يعلمون من هو!”.

وأكد تامر تركمان بأن هذا الشاب السوري الذى تم قتله يعمل بقسم الصيانة فى الحديقة الخاصة بفيلا نانسي عجرم، وكانوا قد امتنعوا عن سداد بعض مستحقاته، وتم حجز هذه المستحقات من أحد العاملين هناك، مما دفع الشاب السوري المقتول للدخول إلى الفيلا، ووقعت الأحداث وتم قتله”.

وهاجم تامر تركمان الإعلام الذى يتداول القضية قائلاً “طبعا القصة سيتم لفلفتها بما أن الإعلام هو أوسخ أداة لإخفاء الجريمة .. نطالب بفتح تحقيق ومحاسبة من قتل هذا الشاب”. وفى نفس الوقت لم يلتمس تامر تركمان العذر للقتيل قائلاً “لخطأ من الشاب هو دخوله بهذه الطريقة ولكن أن يتم قتله بهذه السهولة فهذا شيء آخر يستدعي الوقوف والنظر في القضية بشكل آخر”.

مفاجأة مدوية فى قضية الشباب السوري القتيل فى فيلا نانسي عجرم 1

وكان فادى الهاشم قد ذكر فى أقواله فى التحقيقات بخصوص قتله للشاب السوري بأن اللص تسلل للمنزل وحاول سرقة بعض الأشياء وحاولت إيقافه، وعندما واجهته قام بتهديدي ورفع السلاح وحاولت إبعاده، إلا أنه أصر على ابتزازي وقمت بمنحه بعض المال، ولكنه كان يرغب فى سرقة المجوهرات والذهب الموجود فى الفيلا إلا أنني رفضت، وعندما قرر اللص اقتحام غرفة بناتي شعرت بحالة من الجنون وهى ما دفعني لإطلاق الرصاص عليه بعدما هددني بقتل بناتي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.