مفاجأة تقلب موازين قضية فيلا نانسي عجرم.. والسر في الوثيقة

خلال الساعات القليلة الماضية تداولت بعض الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، صورة لوثيقة بها بيانات خاصة بالقتيل الذي اعتدى على أسرة الفنانة نانسى عجرم، حيث وجدت ضمنها صورة من بطاقة إقامته، والتي حددت أنه مقيم في لبنان، إضافة إلى أنها منتهية الصلاحية منذ شهر سبتمبر 2019، الأمر الذي يوضح أن تواجد القتيل غير قانوني فى لبنان، ينفي المعلومة الخاصة بعمله فى فيلا فادي الهاشم، لأنه لن يوافق على عمل شخص إقامته منتهية.

تفاصيل جديدة في بشأن قتيل فيلا نانسي عجرم

وأخذت تفاصيل القضية الطابع العام وتحولت إلى قضية رأي عام، حيث أحدثت هذه الوثيقة التي تم تسريبها حالة من الجدل بين المتابعين للقضية، على اعتبار أن تواجد الشاب على أرض لبنان غير قانوني، نظرًا لإنتهاء الإقامة الخاصة به، مع العلم أن لبنان وضعت عدد من القيود الجديدة على تجديد إقامات السوريين المؤقتة في لبنان، الأمر الذي يعني وجود صعوبة بالغة في موافقة “الهاشم” على عمل القتيل فى منزله، لأنه لن يحق له مزاولة العمل في لبنان.

مفاجأة تقلب موازين قضية فيلا نانسي عجرم.. والسر في الوثيقة 1

وجاءت التسريبات المنشورة بالوثيقة بعد تصريحات لزوجة القتيل أمس، أنه حتى لو أن زوجها “القتيل” سرق، ماذا سينقص من أموال الفنانة، مضيفة: “زوجي كان شخصا ملتزم ومتدين بشكل كبير، ولم يفكر فى السرقة مطلقًا، وفي يوم الحادث، أخذ معه مسدس ولده حسن، ومن يشاهد هذا المسدس سيعلم أنه يخص الأطفال وغير حقيقي، وذلك بحسب مداخلة هاتفية لها مع قناة الجديد اللبنانية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.