مفأجاة جديدة من السكة الحديد حول واقعة القطار التي شهدت إنقاذ أب لإبنته من الموت

اصدر رئيس الهيئة القومية للسكك الحديدية، قرارًا بتشكيل لجنة من مهندسى الهيئة، لتفقد محطة قطار الإسماعلية، وفحص أرصفتها، اليوم الثلاثاء الموافق 28 يناير 2020م، وذلك
بعد حادث نجاة اب وابنته من الموت المحقق تحت عجلات قطار البضائع المتجه من محطة الإسماعلية إلى بور سعيد .

اللجنة تحسم الجدل بشأن تصرف الأب

وقامت اللجنة فور تكليفها بالمهمة، بتفريغ كاميرات المراقبة بالمحطة، للوقوف على تفاصيل وملابسات الحادث، لتقطع الشك باليقين، ولحسم كل ما تردد من رويات، بعضها يحمل
الأب المسؤولية ويطالب بضرورة مسائلته قانونًا، عما بدر منه من مخالفات قواعد المرور بالسكة الحديد، والبعض يراه بطلًا لتضحيته بنفسه في سبيل انقاذ ابنته من دهس عجلات القطار، ويضعون المسؤولية والتقصير على السكة الحديد .

غرامة مالية قدرها 50 جنيه على الأب

صرح مصدر بمحطة قطار السكة الحديد بالإسماعلية، إن اللجنة قررت توقيع عقوبة مالية على الأب، بتغريمة 50 جنيهًا، لمخالفته القواعد والقوانين، حيث عرض حياته وحياة آخرين للخطر، بعد عبوره من أماكن غير مخصصة للعبور، حيث كان يتوجب عليه التوجه إلى الرصيف الآخر من خلال النفق المعد لذلك، وقام بالنزول من تحت عجلات القطار للوصول إلى الجهة الأخرى للرصيف .

ما زال الغموض يحيط بشخصية الأب

وكان رواد التواصل الاجتماعي قد نشروا فيديو لأب ملقى على الأرض، حاميًا ابنته من دهس عجلات القطار، وأطلق عليه مشاهدي المقطع عدة صفات، منها  البطل والأب المضحي، ونشر البعض معلومات عن الرجل لم يثبت صحتها إلى الآن، حيث ذكر بعضهم أن الرجل يدعى “حجاج إبراهيم”، ويقيم بمركز أبو حماد، بمحافظة الشرقية، إلا أن المعلومات كانت غير صحيحة، ليظل الغموض حول شخصيته قائمًا إلى الآن .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.