مع اقتراب رمضان.. توقعات بانتعاش الأسواق المصرية وانخفاض أسعار السلع الغذائية

تراجع أسعار السلع الغذائية خلال الفترة الماضية نتيجة للانخفاض المتتالي للدولار، ذلك بعد زيادة التدفقات الدولارية بسبب جهود الدولة التي تبذلها في عدة قطاعات، إلى جانب تحويلات المصريين في الخارج. فأصبحت الأسعار فى متناول الجميع، واختفت بعض الأزمات التي كانت تحدث فى السابق بعد ارتفاع أسعار بعض السلع بشكل مفاجئ مثلما حدث مع السكر والأرز والعدس والزيوت. ولكن من الملاحظ ضعف عملية البيع والشراء، بعد حالة الركود التي خيمت على المحلات رغم انخفاض الأسعار.

تراجع الأسعار وتوقعات بانتعاش السوق

تراجع الأسعار
تراجع الأسعار وتوقعات بانتعاش السوق

يرى الكثيرون أن أسعار السلع الغذائية تشهد انخفاضًا ملحوظًا مقارنة بالأعوام الماضية؛ وبنظرة إلى أسعار بعض السلع الأساسية، نراها تراجعت بنسبة تتجاوز الـ 30%، مع عدم وجود أزمة فى الكميات المعروضة، وذاك بعد تصدي الحكومة لعمليات الاحتكار التي كانت تتم في السابق. حيث أن سعر كيلو الدقيق أصبح يتراوح بين 6 إلى 7 جنيهات، وكيلو الأرز بين 7 إلى 10 جنيهات، والزيت بين 14 إلى 16 جنيه للكيلو، والعدس 16 جنيه، والسكر 7 جنيهات، وكيلو المكرونة 8 جنيهات والبسلة المستوردة 20 جنيه. ومن المتوقع أن تنشط حركة البيع خلال الفترة القادمة مع اقتراب شهر رمضان الكريم؛ حيث يحرص الكثير من المصريين على شراء وتخزين السلع بالمنزل. وأن تستمر الأسعار كما هي بلا زيادة خلال الفترة القادمة، خاصة بعد استمرار تراجع الدولار خلال الفترة الماضية.

ارتفاع أسعار بعض السلع غير الأساسية

بينما انخفضت أسعار السلع الأساسية هناك بعض السلع غير الأساسية ارتفع سعرها بشكل مفاجئ لنسبة تقترب من 10%، نظرًا لعلاقتها المباشرة بالصين، ولكنها سلع يمكن الاستغناء عنها. كان على رأسها الملح الصينى حيث وصل سعر الكيلو إلى 36 مرتفعًا 6 جنيهات عما كان عليه في السابق، إلى جانب ارتفاع سعر بعض المشروبات، ليصل كيلو الكاكاو إلى 45 جنيه، والجنزبيل 50 جنيه، وجوز الهند 60 جنيه، والسمسم الهندي 50 جنيه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.