معالج هواوي ..”Huawei” تبدأ بتصنيع المعالجات الخاصة بها بتقنية 20 نانومتر خلال عام 2022

أعلنت الشركة الصينية “هواوي” أنها ستبدأ في تصنيع رقاقات “معالجات” خاصة بها لمنافسة باقي الشركات في هذه الصناعة، حيث أصدرت الشركة تصريح أنها ستبدأ في تصنيع الرقاقات ذات الجودة المنخفضة بتقنية 45 نانومتر والتي بدأ تصنيعها منذ عام 2007، كما أن مصنع “هواوي” يتجه لصنع رقاقات ذات تقنية 28 نانومتر في نهاية هذا العام.

كما هو من المعروف أن تصنيع هذه المعالجات ستكون ذات فائدة كبيرة للشركة الصينية حيث تمكنها من صناعة أجهزة التلفاز الذكية وأجهزة إنترنت الأشياء الأخرى.

وأوضحت الشركة أنها ستقوم بتصنيع معالج بتقنية 20 نانومتر في حلول عام 2022، وذلك لتتمكن من صنع الأجهزة التي تدعم شبكة اتصال الجيل الخامس 5G، وذلك بالرغم من العقوبات الأمريكية التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية “USA” على الصين.

كما أنه من الصعب أن تحصل “هواوي” على شرائح مناسبة لهواتفها الذكية خلال الفترة المقبلة، ولكن من الممكن أن تنقذها من هذا الموقف “كوالكوم”، حيث من الممكن أن تحصل على ترخيص من الشركة وتزويدها بالمعدات اللازمة لصنع هواتفها الذكية.

“كوالكوم” تحاول تزويد Huawei بالشرائح.

تم نشر تقارير مؤخراً أن شركة “كوالكوم” تقوم بالضغط على الحكومة الأمريكية حتى تقوم ببيع معالجتها لشركة “هواوي” لأن ذلك سيجلب بالتأكيد للشركة الكثير من الأرباح.

وأوضحت الشركة في عرضها أنّ الحظر لن يمنع هواوي من الحصول على الأجزاء الضرورية لهواتفها، وهذا سيؤدي لزيادة مليارات الدولارات إلى شركات بيع الشرائح مثل “MediaTec” أو “Samsung”، ورفع الحظر عن الشركة سيساعد الشركات الأمريكية على الحفاظ على قدرتها التنافسية.

ولم تخشى شركة “Qualcomm” من إعلان رغبتها بصراحة بالعمل مع هواوي، وقالت الشركة إنها تحدد كيفية عملية البيع لكل الشركات بما فيها Huawei.

وتمكنت بعض الشركات الأمريكية من الحصول على استثناءات للحظر الأمريكي من خلال الحصول التراخيص، مثل انتل، “Micron” و “Xilinx” وتحاول كوالكوم الآن فعل نفس الشيء.

هل برأيكم هواوي تستطيع الاستمرار في المنافسة في ظل استمرار تضييق الخناق عليها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية؟

وهذا فيديو توضيحي لمعالجات كوالكوم مع شركة هواوي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.