معاش كامل وترقية إضافية.. الحكومة تفتح باب المعاش المبكر لمن تجاوز سن الخمسين

في إطار خطة الحكومة الرامية إلى الإصلاح الإداري في مصر، أعلنت الحكومة العديد من الإجراءات التي تؤدي إلى عملية إصلاح إدارية كبيرة.

وكشف مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإداري، المهندس هاني محمود، إن الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، تعمل على الوصول إلى أفضل جهاز إداري على مستوى العالم، مشددا على أن “لن يتعرض أي موظف يعمل في الحكومة لأي ضرر من أي نوع بسبب عملية الإصلاح الإداري”.

الحكومة تطمئن الموظفين بخصوص الإصلاح الإداري

وطمأن محمود في مداخلة مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير»، الموظفين العاملين في الحكومة، مشيرا إلى أن “الإصلاح الإدارى سيكون على أعلى مستوى تكنولوجي على مستوى العالم، وذلك من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات لتبسيط الإجراءات”.

وزاد مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإداري، في البرنامج المذاع على قناة “صدى البلد”، اليوم السبت: “من المقرر أن يتم تسهيل الإجراءات مع تنمية محور العنصر البشري”.

الحكومة تفتح باب المعاش المبكر اختياريا لمن تجاوز الـ50

وتطرق محمود، إلى عملية المعاش المبكر التي تتيحها الدولة، وقال إنه “جرى فتح الباب للمعاش المبكر، ولكنه بشكل اختياري لمن تجاوز الخمسين عاما.. ولم يتم إجبار أحد على المعاش المبكر”، ولفت إلى أن من يخرج للمعاش المبكر يحصل على معاش كامل وترقية إضافية. وأردف:

“لا يتم تعيين إلا أعداد قليلة جدا مقارنة بالأعداد التي تخرج على المعاش، لأن الجهاز الإدارى مترهل، وذلك فى التخصصات الملحة التى يحتاج إليها الجهاز الإدارى، وذلك بعد موافقة رئيس مجلس الوزراء”

وأكد مستشار رئيس الوزراء على أن الحكومة ليس من دورها أن تعمل على توفير فرص عمل للمواطنين في القطاع العام، ولكن عليها العمل مع القطاع الخاص لتوفير فرص عمل للمواطنين خارج الحكومة، حسب تعبيره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.