مطالبات بالقصاص بعد مقتل عزيزة العمراني على يد زوجها

موجة من الغضب، تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، وبخاصة موقع “تويتر”، بعد مقتل الإعلامية السعودية الشهيرة، عزيزة العمراني، على يد زوجها، في جريمة عنف منزلي بمنطقة تبوك، وطالب مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، بضرورة معاقبة الزوج الجاني.

مطالبات بالقصاص بعد مقتل عزيزة العمراني

وعبر هاشتاج عزيزة العمراني، تضامن الآلاف من رواد “تويتر”، مع قضية مقتل الإعلامية عزيزة العمراني، مؤكدين أن الجريمة وقعت بعد نشوب خلافات بين القتيلة وزوجها، أدت إلى قتله إياها في نهاية الأمر، وطالب الجميع بالقصاص لها.

وجرى تشييع جثمان الإعلامية عزيزة العمراني، التي عملت كنائب رئيس تحرير إحدى الصحف الإلكترونية، تاركة موجة من الغضب الشديد، التي أثارها محبيها بهدف محاسبة الجاني ووضع تشريعات تحمي المرأة من جرائم العنف المنزلي.

القبض على زوج الإعلامية عزيزة العمراني

وأعلنت العديد من وسائل الإعلام السعودية، إلقاء قوات الشرطة القبض على زوجها المتهم بالقتل، وضرورة القصاص منه ليكون عبرة لغيره.

وقال أحد رجال الدين، ويدعى عطا الله عبد الله العنزي، عبر حسابه على “تويتر”: “الملائكة تلعن من يمزح بالحديدة، قال النبي ﷺ:(من أشار إلى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه حتى ينزع وإن كان أخاه لأبيه وأمه) رواه مسلم”.

وأضاف: “فما بالكم بمن يقتل نفسًا بريئة ويحرمها من الحياة فيحزن أهلها ويتيتّم أطفالها؟ اللهم ارحم المعلمة #عزيزة_العمراني وعوضها بالفردوس الأعلى من الجنة“.

وقالت مغردة أخرى، تدعى رشا: “عزيزة العمراني إعلامية، وموظفة، وإنسانة ناجحة كانت تطمح لمستقبلها”.

وأردفت المغردة: “لكن هذا يعني أن يعيش زوجها في الظل ويراقب سطوع نجمها”.

وختمت: “لا أحد يقول إن السبب غير معروف لقتلها.. المؤسف أن سبب كل جريمة قتل هو أيديولوجيا وبرمجات مسبقة عن دور ومكانة المرأة، وتخاذل القوانين لا أكثر”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.