الفقي: هناك من همس بأذن إثيوبيا لإفشال مفاوضات سد النهضة

أثار تصريح الناطق باسم الشؤون الخارجية الإثيوبية، بإن بلاده “ليست بحاجة لإخطار مصر والسودان ببدء ملء سد النهضة”، حالة من الغضب في مصر والسودان، اللتين قد يتضررا من خطوة ملء السد دون اتفاق.

سد النهضة القضية الأكثر أهمية لمصر

وعلق الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، على أزمة سد النهضة الحالية، مشيرا إلى أن هذه القضية “هي الأكثر أهمية بالنسبة لمصر في الوقت الحالي، مقارنة بما يحدث في دول الجوار”.

ولفت الفقي، ” في لقائه عبر الفيديو كونفرانس، مع برنامج “يحدث في مصر” على فضائية “إم بي سي مصر” أمس الأربعاء، إلى أن موقف السودان الحالي من ملف “سد النهضة” يدعونا للتفاؤل.

الفقي: هناك من همس بأذن إثيوبيا لإفشال مفاوضات سد النهضة 1

هناك من همس في أذن إثيوبيا

وزاد: “يمكن لنا أن نقدم عرضًا إجرائيًا لإثيوبيا للعودة إلى النقطة التي توقفت فيها المفاوضات في واشنطن.. فإثيوبيا كانت تسير بشكل جيد في المفاوضات، ولكن يبدو أن هناك من همس في أذنها لإفشال التفاوض”، حسب تعبيره.

وأردف الفقي: “الصين والهند يمكن أن يكونا خير بديل للولايات المتحدة في الوساطة لحل أزمة سد النهضة، وبخاصة أن بكين هي صاحبة التأثير الأكبر بعد الولايات المتحدة في أزمة سد النهضة.

إثيوبيا تعلن خطة ملء سد النهضة

الفقي: هناك من همس بأذن إثيوبيا لإفشال مفاوضات سد النهضة 2

أوضح المسؤول الإثيوبي، أمسالو تيزازو، أن خطة بدء ملء السد في موسم الأمطار المقبل، هي جزء من البناء المقرر، مشيرا إلى أنه “لا حاجة لأن تعلم مصر والسودان بذلك”.

وختم: “البلدان يعرفان متى ستتم عملية التعبئة والكمية التي سيتم ملؤه في كل مرحلة خلال المفاوضات”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.