مصر تنجو من كارثة مناخية .. إليكم التفاصيل

أعلن القائم بأعمال رئيس هيئة الأرصاد الجوية الحالي، الدكتور “أشرف صابر” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها اليوم، أن مصر قد نجت من كارثة كادت أن تتعرض لها خلال اليومين الماضيين، حيث كان من المتوقع أن تتعرض البلاد خلال اليومين الماضيين لواحد من المنخفضات الجوية العنيفة، والذي كان من المتوقع أن ينتج عنه مشكلات ضخمة.

وأضاف خلال التصريحات التي قام بها، أن المنخفض الذي كادت البلاد أن تتعرض له خلال اليومين الماضيين ولكنها نجت منه كان من ناحية الشمال، وكان من المقرر أن يسبب سقوط أمطار غزيرة على السواحل الشمالية للبلاد وسيناء ومحافظات الدلتا، اتجاهًا لمناطق الجنوب وصولًا إلى القاهرة وفقًا لما أوضحه خلال تصريحاته.

مصر تنجو من كارثة

وأشار خلال تصريحاته إلى مدى كثرة الأمطار التي كاد أن يسببها المنخفض، مشيرًا إلى كمية الأمطار التي تم توقعها والتي تراوحت ما بين 20 وحتى 30 مم، وأكد أنها كان من المتوقع أن تحدث سيول مثل تلك التي وقعت في درنكة أسيوط عام 1994، وأنه تصريحاته بأن مصر تقع تحت حماية الله تعالى، وأنه هو سبب نجاتها وحده من الكارثة التي كانت متوقعة بدرجة كبيرة.

هذا ويذكر أن المنخفض الجوي المقصود قد وصل بالفعل إلى دول المغرب العربي، من بينها المغرب والحدود الليبية والتونسية، وقد تأثرت تلك المناطق بصورة ملحوظة بوصوله، إلا أن المنخفض الجوي المرتفع الموجود في منطقة وسط البلاد قد ساهم بالفعل في إزاحة هذا الخطر إلى فينيسيا وإيطاليا وفقًا لتصريحاته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.