مصر تتسلم 2 مليار دولار من صندوق النقد قيمة الشريحة الأخيرة من القرض

فيما يعكس ثقة صندوق النقد الدولى فى برنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى، تسلمت مصر الشريحة الأخيرة من اتفاق “التسهيل الممدد لصندوق النقد الدولى” والتى تبلغ قيمتها 2 مليار دولار، ما يعكس برسالة طمأنينية للمستثمرين حول العالم فى الإقتصاد المصري، وييهيء المناخ لتوفير مزيد من الاستثمارات وفرص العمل، فى ظل ما توفره القيادة الحكيمة للبلاد من فرص واعدة بالمشروعات القومية الكبرى.

حيث أكد الدكتور “محمد معيط” وزير المالية المصري على أهمية دور الشعب المصرى العظيم فى مسيرة الإصلاح الاقتصادى، والتى ستكون أساساً للتحسن التدريجى فى مستوى معيشة المواطن فى ظل ما تعانيه البلاد من تحديات داخلية وخارجية.

وأكد “معيط” على استمرار الحكومة فى برنامجها للإصلاح الاقتصادى، لتحقيق الستهدفات المالية خلال العام المالى الحالى، ما يؤدى لرفع معدلات النمو، وزيادة الانتاج والصادرات، وتوفير فرص عمل ملائمة للشباب،

يذكر أن الاحتياطى الأجنبى لمصر من المتوقع أن يرتفع لأكثر من 46 مليار دولار بعد وصول الشريحة الأخيرة من قرض صندوق النقد الدولى، وذلك على الرغم من التزام مصر بسداد ما يقرب من 700 مليون دولار لدول نادى باريس الشهر الماضى.

ويغطى الاحتياطى المصرى حالياً أكثر من ثمانية أشهر من واردات مصر السلعية، ويتفوق على المعدل العالمى البالغ ثلاثة أشهر فقط، مع التزام مصر الكامل بسداد أقساط ديونها الخارجية حسب الجداول المقررة.

جدير بالذكر أن قيمة برنامج التمويل المقدم من صندوق النقد الدولى بلغ 12 مليار دولار يخصص لدعم الاصلاح الاقتصادى المصرى الذى بدأت مصر فى تطبيقه منذ ثلاث سنوات.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. تقارير عالمية تشيد بالجنيه المصرى (احتل المركز الثانى عالمياً) والنمو الاقتصادى يحتل المركز الثالث عالمياً - اليوم الإخباري

    […] البيان الصحفى الصادر عن صندوق النقد الدولى، أوضح البيان بتحقيق فائض أولى يبلغ 2% من الناتج، الأمر […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.