مصرع ملكة جمال باكستان في حادث مروع بالولايات المتحدة

توفيت زينب نافيد ملكة جمال باكستان السابقة، عن عمر يناهر 32 عامًا، في حادث انقلاب سيارة مروع بولاية ماريلاند الأميركية، إذ فقدت السيطرة على قيادة سيارتها قبل أن تصطدم بالرصيف وتنقلب السيارة قرب خط المشاة، لتلقى مصرعها في الحال.

وذكرت الشرطة الأميركية، أن تحليل المخدرات كان سلبيا ولم يكشف عن أى مخدر في جسدها، ما استبعد فرضية السكر أو تعاطي المخدرات من التسبب فى الحادث، الذي تسبب في مقتلها وحدها، إذ لم يتواجد أحد بجوارها وقت الحادث.

من هي زينب نافيد ملكة جمال باكستان 2012؟

يذكر أن زينب نافيد من مواليد مدينة “لاهور” في باكستان، لكنها تقيم في ولاية نيويورك الأميركية، وأنهت دراستها الجامعية في جامعة “بيس” عام 2011 قبل أن تلتحق بمسابقة ملكة جمال باكستان العالمية في العاصمة الكندية تورنتو.

وحصلت زينب نافيد ف العام 2012 على لقب ملكة جمال باكستان، لتصبح الفتاة العاشرة التي تفوز بهذا اللقب في تاريخ باكستان، كما شاركت في مسابقة ملكة جمال العالم. وترأست منظمة “ملكة جمال باكستان” في الولايات المتحدة، وأمضت معظم حياتها في ذلك البلد.

وسائل إعلام عالمية تتداول نبأ وفاة ملكة جمال باكستان 2012

وتداولت وسائل الإعلام العالمية، نبأ وفاة “زينب” إذ نقلت جريدة “فوكس نيوز” الأميركية، عن الشرطة، إنه جرى إخراج ملكة الجمال السابقة من سيارتها، وإعلان وفاتها على الفور بعدما تم التأكد من مفارقتها الحياة.

ونقلت “سكاي نيوز” عن الشرطة، إن زينب نافيد، قذفت من السيارة على إثر الحادث، ولفظت أنفاسها الأخيرة على الفور، مشيرة إلى أنها كانت وحدها بالسيارة أثناء الحادث، الذي وقع قرابة منتصف الليل، كما أنه لم يكن هناك أي أثر لتناولها المشروبات الكحولية.

آخر تدوينة لزينب نافيد ملكة جمال باكستان 2012 قبل وفاتها

وفي آخر تدوينة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، نشرت زينب نافيد في 21 نوفمبر الماضي، صورة لنفسها تجلس على سلم في ثوب ذهبي لامع، وعلقت عليها: “الابتسامة المسالمة تجعلك ترى دائما أن العالم يبتسم لك”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.