مصدر في الصحة الفرنسية: الفرنسيين يرفضون دفن ضحايا المسلمين من كورونا ويبقون في الثلاجات لساعات

يعاني المسلمين بشكل كبير في الدول الأوروبية المختلفة خلال الفترة الحالية ليس فقط وهو أحياء بل وهو أموات أيضا حيث يواجه قطاع كبير من المتوفين من المسلمين في العالم كله أزمة في إيجاد قبور لهم في الدولة الأوروبية أو حتى في عودتهم لبلادهم في ظل تعليق الطيران في كافة أنحاء العالم في الوقت الحالي نظرا لتفشي فيروس كورونا في العالم كله.

صحيفة “سبق” سطلت الضوء على هذا الأمر بشكل كبير وتواصلت مع أحد الممرضين في فرنسا يعمل في وزارة الصحة والذي أكد المعاناة الكبيرة التي يواجهها المسلمين في الوقت الحالي داخل فرنسا خاصة الأموات حيث يصعب على الأهل تسلم الجثمان أو دفنه في بلده الأصل أو حتى دفنه في فرنسا في ظل غلق العديد من الدول الحدود ورفض العديد من المقابر استقبال الموتى.

ممرض يروي تفاصيل التعامل أموات المسلمين

وأضاف “عبد الصمد” خلال تصريحاته مع الصحيفة أن أموات المسلمين بسبب كورونا يبقون في الثلاجات لأسابيع عديدة لعدم وجود أي مقابر لهم ونقص المساحات الكافية مقارنة بغيرهم من الفرنسيين والديانات الأخرى وهو ما يعتبره اضطهاد خاصة في ظل ما يحدث مع الأموات من الأديان الأخرى.

كورونا في فرنسا
حالات كورونا في فرنسا

وأشار الممرض بوزارة الصحة بفرنسا إلى أنه رفع دعوة ضد الحكومة من أجل تخصيص مساحة لمقابر المسلمين من أجل حل تلك الأزمة في ظل وجود أماكن في مقابر الفرنسيين من الديانات الأخرى، مطالبا بسرعة حل الأزمة وعدم التعامل بعنصرية مع المسلمين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.