مصدر بالتموين| الانتهاء من دراسة مشروع تحسين القيمة الغذائية لرغيف العيش والتطبيق خلال شهرين

في إطار الجهود التي تبذلها الدولة لعلاج أمراض سوء التغذية والأنيميا والتقزم، صرَّح مصدر حكومي بوزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية، أن الوزارة قد أنهت دراسة مشروع تحسين القيمة الغذائية لرغيف العيش، وذلك من خلال إضافة بعض الفيتامينات الهامة مثل الحديد على الدقيق المستخدم في إنتاج العيش البلدي، لافتاً إلى أنه من المقرر أن يبدأ تطبيق هذا المشروع خلال شهرين.

الهدف من مشروع تحسين القيمة الغذائية لرغيف الخبز

أوضح المصدر في تصريحاته أن الهدف من إضافة عناصر فيتامينات غذائية مثل الحديد إلى دقيق الخبز البلدي، هو علاج أمراض سوء التغذية والتقزم والأنيميا الناتجين عن نقص تناول الأطعمة الغنية بالحديد، حيث يلعب الحديد دور هام وأساسي في إنتاج الهيموجلوبين والميوجلوبين في الدم والعضلات، اللذان يساعدان أجهزة الجسم في القيام بوظائفها الحيوية.

جميع المطاحن في مصر مجهزة لإضافة الحديد للقمح عند طحنه

وأشار المصدر إلى أن المطاحن ال27 الموجودة بمصر مجهزة جميعها لإضافة عنصر الحديد للقمح خلال طحنه، لإنتاج ما يقرب من 270 مليون رغيف خبز بصورة يومية، حجم الرغيف الواحد يتراوح بين 100 جرام إلى 110 جرام، وبواقع خمسة أرغفة لكل مواطن من ال71 مليون مواطن المستفيدين من دعم الخبز على مستوى الجمهورية.

وزارة التموين
مشروع تحسين القيمة الغذائية للخبز

ولفت المصدر إلى أن إضافة تلك العناصر إلى الدقيق ستتكلف حوالي 3 قروش لكل رغيف، وعلى الرغم من تلك التكلفة الإضافية إلا أن الأهم من ذلك هو الحفاظ على صحة المواطنين المصريين، مؤكداً أن إضافة تلك العناصر لن يكون له أي آثار سلبية على شكل الرغيف أو لون الدقيق.

وفي سياق متصل، كان الرئيس “عبد الفتاح السيسي” قد أطلق مبادرة للكشف المبكر عن أمراض التقزم والأنيميا والسِمنة، بين طلاب المرحلة الابتدائية، وحتى الآن جرى فحص خمسة ملايين و204 ألف و446 طالب وطالبة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.