مشروع قانون لرفع الحد الأدنى وزيادة المعاشات للقطاعين العام والخاص

يهتم رئيس مجلس النواب الدكتور “علي عبد العال” وأعضاء البرلمان بالملف الخاص بالمعاشات والأجور، حيث أنه يعتبر من الملفات الهامة، ويسعون في زيادتها لكي تتماشى مع الأوضاع الاقتصادية وارتفاع الأسعار ومستوى المعيشة، فبعد قرار مجلس النواب بزيادة المعاشات بحد أدنى 900 جنية وبنسبة 15% في يوليو الماضي، بالإضافة إلى زيادة الحد الأدنى للأجور 2000 جنيه بدلاً من 1200 جنية، فيرغب النواب في زيادات أخرى ترفع من المعاشات ومستوى المعيشة، وخاصة القطاع الخاص الذي لم يحصل بعد على الحد الأدنى.

تفاصيل زيادة المعاشات بنسبة 80% ورفع الحد الأدنى

أكد أمين لجنة القوى العاملة النائب عبد الفتاح يحيى، على أهمية التعاقد مرة أخرى لعودة المجلس القومي للأجور، بعد أن توقف منذ عام 2013، وقد أشار على أنها ستكون بداية حقيقية وقوية للربط بين الأحد الأدنى للأجور والأسعار، كما أنه أشار بعدم توقف الأمر عند قانون الحد الأدنى للأجور بالنسبة للقطاع الخاص فقط، ولكن سيكون هناك أيضاً زيادة أخرى وجديدة للحد الأدنى للأجور لجميع العاملين بالجهاز الإداري التابع للدولة.

أكد أيضاً النائب عبد الفتاح، على أنه سوف يتم التفاوض بين اتحاد نقابات العمال والحكومة، الذين شاركوا في المجلس القومي للأجور بالاجتماع الأول، وتتم زيادة الأجور من خلال احتساب مدى ارتفاع الأسعار ومعدل التضخم في السوق، ويتم تحديد الزيادة على أساسها.

أوضح عضو القوى العاملة بالبرلمان، على أن المستفيدين من هذا التشريع حصول المتقاعد على 80% من آخر راتب يتقاضاه، وهم الموظفين المتواجدين في الخدمة، كما أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أمر بإضافة العلاوات الخمس لمن تعدوا الـ60 عاماً من أصحاب المعاشات.

كما نصت قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي، على رفع الحد الأدنى لجميع العاملين بالدولة من المخاطبين وغير المخاطبين، من 1200 جنيه إلى 2000 جنيه بقانون الخدمة المدنية، بالإضافة إلى منح علاوة استثنائية إضافية بمبلغ قدره 150 جنيهاً لجميع العاملين بالدولة، لكي يعملوا على مواجهة التضخم على مستويات الأجور، ومنح أصحاب المعاشات زيادة بقيمة 15% حد أدنى 150 جنيهاً، مع رفع حد أدنى المعاش إلى 900 جنيها، مع انتظار صدور اللائحة التنفيذية للقانون.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. نادى الريان يقول

    كلام غير صحيح بالمرة لأنه لم يتم صرف الخمس علاوات لمن تخطوا الستين لابأمر الرئيس ولا غير ذلك أرجوكم تحروا الصدق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.