مسلسل المؤسس عثمان وكنز القلعة وروح الأتراك وماذا يخفي osman وتفاصيل مثيرة

ينتظر عشاق مسلسل المؤسس عثمان عرض الحلقة الرابعة غدًا بفارغ الصبر، خاصة بعد أن زادت الأحداث متعة وإثارة وبدأت المؤمرات تظهر بشكل علني من الدولة البيزنطية ضد الأتراك، وكذلك تجنيد عدد من القادة في سبيل تحقيق هدفهم بالقضاء عليها وعلى الآخيين، حيث أنهم هم الوحيدين الذين وقفوا أمام المغول، وهو ما يُخيفهم ويجعلهم يخشون من التوحد بينهم وبين المؤسس عثمان لتكوين جيهة قوية، تستطيع الوقوف ضد أحلامهم وذلك بعد علمهم باللقاء الذي جمع بين Osman والقائد الآخي أديب علي.

تفاصيل مثيرة في مسلسل المؤسس عثمان

تبدأ الحلقة بلقاء بين الراهب البيزنطي يانز والقائد كالانوز، بعد أن استدرجت صوفيا الأخير حيث كان يعشقها، ودخل عليهم يانز ومعه مجموعة من الجنود، وهنا تحدث المواجهة ويطالب الراهب القائد البيزنطي بالانضمام إليهم والوقوف ضد أحلام تركيا في إقامة دولة، وخلال حواره معه أكد له أن روح الأتراك الآن هو أديب علي قائد الآخيين، وأنه يجب القضاء عليه والحصول على كنزهم المتواجد في القلعة لإضعافهم اقتصاديًا، في البداية اندهش كالانوز وغضب لاستدراجه بهذه الطريقة، إلا أنه بالنهاية وافق على عرض يانز مؤكدًا على ولاءه لهذا الهدف الذي يسعون إليه.

مسلسل المؤسس عثمان وكنز القلعة وروح الأتراك وماذا يخفي osman
مسلسل المؤسس عثمان وكنز القلعة وروح الأتراك وماذا يخفي osman

ينتقل الحوار في مسلسل المؤسس عثمان بعد ذلك لجلسة بين عثمان وأديب، يؤكد له الأخير على أن الكنز المتواجد لهم في القلعة مهم جدًا ويسعى جنود بيزنطة للحصول عليه، وذلك لتضييق الخناق الاقتصادي عليهم وإضعافهم ومن ثم إسقاطهم، وهنا يبوح له البطل Osman بأنه يفكر في إقامة دولة للأتراك يتوحد فيها الجميع ضد الأعداء والخونة، في أثناء كل ذلك كان دوندار يجتمع مع مجلس الشورى لتحديد ما سوف يقومون به خاصة بعد اختفاء عثمان وعدم عودته، وهنا يؤكد بامسي على أنه لا بديل عن الحرب ولكن يعارضه بقية المجلس.

عودة المؤسس عثمان

وأثناء الحوار يدخل عثمان عليهم الخيمة ويُفاجأ الجميع به ويفرح البعض بينما يغضب آخرون، وبعد جلوسه يؤكد على رأي بامسي بضرورة الحرب ويوضح لهم أن هناك خطر كبير يحوم حولهم، وإن لم يبادروا هم بالهجوم فسوف يفتحون قبورهم بأيديهم، هنا يسأله عمه عما يخفيه عنهم ولكنه يتهرب من الإجابة بقوله أنه ليس هناك شيء لإخفاءه، ويضطر العم لصرف بقية المجلس والإبقاء على Osman وأخيه ليحاول معرفة منه نوعية الأخطار التي يتحدث عنها، إلا أنه لا ينجح في الوصول لشيء مما يجعله يسمح لهم بالانصراف ولكنه غاضب بشكل كبير من داخله.

مسلسل المؤسس عثمان وكنز القلعة وروح الأتراك وماذا يخفي osmanفي ذلك الوقت عاد المؤسس عثمان ومعه حصان السيدة بالا ابنة أديب علي، والتي أنقذته من الموت وأخذته لأبيها لمقابلته، حيث كان يعاني ذلك الحصان من التسمم وهو أكد لها انه سوف يعالجه، وتكتشف ابنة عمه دوندار والتي تحبه ذلك الأمر، مما يجعلها تغار بشدة من ذلك الأمر، وتحكي لها نفسها بالارتباط العاطفي بين ابن عملها وبين بالا هذه، وهو ما يُشعل غيرتها بشكل أكبر، هذه كانت أهم أحداث المسلسل في الحلقة الماضية ونحن نترقب معكم الحلقة الرابعة والتي سوف يتم عرضها غدًا الأربعاء على قناة Atv التركية، وسوف نضع لكم تفاصيلها بعد ساعات قليلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.