مسلسل المؤسس عثمان الليلة يشهد أقوى مواجهتين وتهديد وغضب لا مثيل لهما

يترقب عشاق مسلسل المؤسس عثمان الليلة الحلقة الرابعة المُثيرة في أحداثها، خاصة بعد عرضها بالأمس ولكن بدون ترجمة على القناة التركية، ومن خلال ذلك العرض الذي تم باللغة التركية كانت هناك العديد من المشاهد التي تميزت بالقوة والإثارة كعادة هذا العمل الفني، الذي ارتبط بمشاهدته ملايين العرب والمسلمين على مستوى الوطن العربي بشكل خاص والعالم الإسلامي بوجه عام، مما جعل دراما المؤسس عثمان الأولى في نسبة المشاهدة في فترة قصيرة، مما يدل على النجاح والأداء المتميز للقائمين على هذا العمل الضخم.

أقوى مواجهات مسلسل المؤسس عثمان الليلة

أحداث كثيرة ومتعاقبة سوف تشهدها الحلقة الرابعة التي سوف تُعرض على عدة قنوات عربية، أبرزها اليرموك الأردنية والفجر الجزائرية، ولكن من أقوى وأمتع تلك المشاهد مشهدين تميزا بقوة الأداء، وهما عبارة عن مواجهتين الأولى بين دوندار وبامسي في خيمة الأول، فبعد أن علم الأخير بحبس الأول للبطل العثماني في خيمة القفص، ذهب إليه ليهدده ويطالبه بضرورة الإفراج عنه، إلا أن العم رفض ذلك وأكد للفارس بامسي أنه سوف يعاقب نجل أخيه عقابًا قويًا على فعلته مع ابنه باتور، ولن يفوت له ما قام به وسوف يعلمه كيف يتم سفك دماء الأقارب.

المؤسس عثمان الحلقة الرابعة وأحداث مُثيرة
المؤسس عثمان الحلقة الرابعة وأحداث مُثيرة

هنا ينفجر بامسي غضبًا في وجه دوندار، في أقوى مشاهد مسلسل المؤسس عثمان مهددًا بأن من يمس نجل أرطغرل بسوء فسوف يرى منه ما لم يتوقع أن يراه طول حياته، حيث سيواجه الغضب والنار والابتلاع على حد وصفه والحرق إن وصل الأمر لذلك، ويؤكد بامسي على أن عثمان أمانة لديه ومن يمسها لن يجد عنده إلا الانتقام الشرس، وهنا ينظر إليه دوندار بدهشة وخوف في ذات الوقت، حتى يدخل عليهما أحد الحرس ويخبرهم بأن هناك هجوم وقع في ساحة السوق الجديد وقد تم قتل الكثيرين من الأتراك.

المواجهة الثانية في مسلسل المؤسس عثمان

هي المواجهة الأقوى والتي تحمل العديد من المشاعر المُتناقضة، حيث يذهب القائد جوندوز إلى خيمة القفص ليوبخ أخيه Osman على فعلته وتلطيخ يديه بدماء ابن عمه، وكيف تجرأ على فعل ذلك، وهنا يفاجئه أخيه البطل بقوله أنه يريد أن يُطهر القبيلة والعائلة من الدماء المُلوثة، حتى إن كانت هي لابن عمه أو حتى أخيه، فينظر إليه جوندوز بغضب ويحذره من هذا الحديث مؤكدًا له أنه ليس مثل باتور وقادر على مواجهته وإيقافه بعد أن يتبرأ من الإخوة التي بينهما، ولكنه سوف ينتظر حتى يعود والدهم حتى يفصل بينهما وعليه التزام الصمت حتى ذلك الوقت.

بالا في الحلقة الرابعة من مسلسل المؤسس عثمانيرد عليه المؤسس عثمان باتهامه إياه بالخيانة والجُبن والوقوف بجانب أعداء القبيلة لتحقيق أغراضه، وأنه لن يرحمه على تلك الأفعال، يدور ذلك الحوار القوي بين الشقيقين وسط تبادل النظرات الحادة والممزوجة بالعتاب في ذات الوقت في مشهد درامي مؤثر وقوي، قلما يتكرر في الأعمال الفنية ليُصبح من أفضل المشاهد الدرامية، ويظلان على هذا الوضع حتى يأتي لهما في الخيمة خبر الهجوم على ساحة السوق فيهيج عثمان بشكل قوي، ويطالب بفك وثاقه وهنا ينادي جوندوز بأخي ولكنه لا يلتفت إليه ويخرج من الخيمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.