مستشفى الملك فهد بالدمام تزف بشرى سارة للسعوديين بشأن نتائج أحد علاجات كورونا

بالطبع ما زالت المملكة العربية السعودية مثلها مثل كل دول العالم تُعاني من أزمة فيروس كورونا حيث تتزايد أعداد الإصابات به، كما هو الحال في العديد من الدول الأخرى، وما زال الجميع في ظل محاولة التعايش التي أطلقها عدد من الحكومات في انتظار أي بارقة أمل بشأن علاج الفيروس، وبرغم أنه حتى الآن لم يتم التوصل بشكل رسمي للقاح أو مصل لهذا الوباء، إلا أن بعض طرق العلاج التي تم الإعلان عنها تحقق نتائج إيجابية بنسبة كبيرة.

وفي إطار ذلك أعلن منذ قليل في مؤتمر صحفي مدير مركز الأورام في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، أن هناك 80 مريض ومصاب بفيروس كورونا خاضعين في أكثر من 18 مستشفى لتجربة العلاج بالبلازما، والتي بدأتها المملكة العربية السعودية بعد أن قامت العديد من الدول وكذلك أكدت الدراسات العلمية أنه لا خطورة منها على حالة المرضى، كما أثبتت فعاليتها في العديد من الحالات وأن السعودية لم تشرع في تجربتها إلا بعد أن تم نشر تلك النتائج المبشرة في دول أخرى.

وأضاف مدير المركز أن هناك 400 متبرع بالبلازما حتى الآن وأنه في حالة النجاح الفعلي للتجربة، سوف يتم إتاحة التبرع لأعداد أكبر وذلك من أجل التمكن من علاج مصابين أكثر، وقد أكد أنه بالفعل قد حقق هذا العلاج نتائج إيجابية بالنسبة للمصابين الذين يتم علاجهم في المستشفيات السعودية به، خاصة في المراحل الأولى للإصابة بالفيروس.

جدير بالذكر أن المملكة تسعى خلال الفترة المقبلة إلى الوصول إلى حلول سريعة خاصة مع إقتراب موسم الحج، والذي كان يُقال أنه سيتم إلغاءه هذا العام ولكن تم التراجع مرة أخرى والتأكيد أنه لن يحدث ذلك وسوف يُقام الحج هذا العام ولكن بأعداد محدودة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.