مستشار وزير التموين يعلن موعد تراجع أسعار المعدن الأصفر

أكد مستشار وزير التموين لشؤون صناعة الذهب ناجي فرج، توجد أخبار سارة بشأن  أسعار الذهب الأيام القادمة، حيث قال أن الذهب  سوف يتراجع سعره في المستقبل القريب، وبالأخص مع دخول الذهب في البورصة السلعية قبل نهاية العام، وبالتالي سوف تهبط الأسعار وتشهد ثباتا على عكس الوضع الراهن.

الذهب
الذهب

وزير التموين يعلن موعد انخفاض أسعار الذهب

وأضاف مستشار وزير التموين لشؤون صناعة الذهب، يوجد إقبال شديد على شراء السبائك وكذلك الاستثمار في المعدن النفيس وبالتالي يرفع معدل الطلب على المعدن الأصفر وبالتالي تزداد أسعار الذهب بشكل كبير، وأن السبب الحقيقي وراء صعود سعر الذهب هو سياسة العرض والطلب ولا تقترن الارتفاعات المتكررة والسريعة بشكل كبير بصعود سعر الدولار.

يذكر أن سعر الذهب قد انخفض أمس الثلاثاء في مصر، مع بداية التداولات، وهبط الجرام نحو  25 جنيها، مقارنة بمستواه في التعاملات المسائية، على الرغم من زيادة المعدن النفيس عالميا، وصعود سعر جرام المعدن الأصفر إلى مستويات غير مسبوقة لم تحدث في مصر من قبل أول أمس الاثنين، وارتفع الجرام حوالي 180 جنيها وبلغ سعر عيار 21 نحو 1830 جنيها مساء أول أمس.

وفي سياق متصل قال هاني ميلاد، رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، يوجد عدد من التجار والمحلات قامت بالفعل بوقف نشر أسعار الذهب بعد الارتفاعات المتتالية والفورية في الأسعار، بعدما تجاوز سعر الجرام 1800 جنيه.

الجدير بالإشارة أن البنك المركزي المصري،قد أصدر يوم 27 أكتوبر الماضي مجموعة من القرارات الاستثنائية والتي تخص بحدود السحب والإيداع للأفراد والشركات، سواء من خلال فروع البنوك أو ماكينات الصرف الآلي، كما شملت قرارات البنك المركزي زيادة سعر الفائدة في قرار لجنة السياسة النقدية باجتماع استثنائي، إذ تم الإعلان عن زيادة سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الأساسية لـ البنك المركزي بواقع 200 نقطة أساس؛ ليسجل 13.25% و14.25% و13.75% على الترتيب.

وفي هذا السياق قال حسن عبدالله، محافظ البنك المركزي، إنه سوف يتم تحديد قيمة الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية الأخرى عن طريق قوى العرض والطلب في ظل نظام سعر صرف مرن مع منح الأولوية للغرض الرئيسي لـ البنك المركزي والمتمثل في المحافظة على استقرار الأسعار.

يذكر أن هذه القرارات قد جاءت بهدف امتصاص الضغوط التضخمية الناتجة عن جانب الطلب، وزيادة معدل نمو السيولة المحلية والتوقعات التضخمية والآثار الثانوية لصدمات العرض.

وفي السطور التالية نستعرض رحلة أسعار الفائدة خلال عام 2022:

  1. كان نتيجة الاجتماع الأول لـ البنك المركزي في الثالث من فبراير 2022 تثبيت أسعار الفائدة، بحيث تكون 8.25% للإيداع و9.25% للإقراض.
  2. بينما أصدر الاجتماع الثاني لـ البنك المركزي في 21 مارس 2022 قرارا بزيادة سعر الفائدة بقيمة 1% لتصبح أسعار الفائدة 9.25% للإيداع و10.25% للإقراض.
  3. وفي الاجتماع الثالث لـ البنك المركزي يوم 19 مايو 2022، تم الإعلان عن رفع سعر الفائدة بقيمة 2% لتصبح أسعار الفائدة 11.25% للإيداع و12.25% للإقراض.
  4. فيما ثبت الاجتماع الرابع لـ البنك المركزي يوم 23 يونيو 2022 سعر الفائدة؛ لتستقر عند 11.25% للإيداع و12.25% للإقراض.
  5. بينما أعلن الاجتماع الخامس لـ البنك المركزي يوم 18 أغسطس 2022 عن تثبيت سعر الفائدة للمرة الثانية على التوالي؛ لتستقر عند 11.25% للإيداع و12.25% للإقراض.
  6. فيما أصدر البنك المركزي في اجتماعه يوم 22 سبتمبر 2022قرارا بشأن تثبيت سعر الفائدة للمرة الثالثة على التوالي؛ لتثبت أسعار الفائدة عند مستوى11.25% للإيداع و12.25% للإقراض.
  7. وجاء القرار الصادر عن البنك المركزي، يوم الخميس 27 أكتوبر الماضي، في اجتماع استثنائي بزيادة أسعار الفائدة على عائدي الإيداع والاقراض لليلة واحدة وسعر العملية الأساسية لـ البنك المركزي بواقع 200 نقطة أساس.
قد يعجبك ايضا