مستشار السيسى: إصابات كورونا في تزايد.. واللقاح خلال الشهر الجاري

لا تزال تداعيات فيروس” كورونا” تطغى على القرارات المصرية بعد ارتفاع معدل الإصابات في البلاد، لتتخذ الحكومة عددًا من التدابير الاحترازية  لمواجهة الموجة الثانية من الوباء، فيما عمدت وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد على التعاقد مؤخرًا على دفعات من لقاح كورونا لتطعيم المواطنين لحمايتهم من الوباء التاجي والقدرة على مواجهته.

وعن بداية التطعيم باللقاح، أوضح محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية إنه من المتظر البدء في تطعيم اللقاح خلال الشهر الجارى، أوائل فبراير، لافتًا إلى أن هناك تزايدًا في معدل ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا خلال الفترة الجارية، وكشف محمد عوض أن الحالات المستقرة يتم علاجها في المنزل خاصة أن الإصابة بسيطة ولا تحتاج إلى الذهب للمستشفيات.

ولفت الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، إلى أن مصر نجحت في توفير كمية اللقاحات المتاحة، لحماية المواطنين والحفاظ على صحتهم، بعدة شروط من بينها أن يحصل الشخص على الجرعتين كاملتين، و المتوقع الإعلان عن برنامج زمنى محدد للحصول على اللقاح.

معدل الإصابات بكورونا في تزايد مرتفع

أوضح مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية أن معدل الإصابة بفيروس” كورونا” في تزايد مرتفع في الموجة الثانية من الوباء إلًا أن الأعداد تعتبر قليلة بالنظر إلى الأرقام المعلنة في البلاد المجاورة، مضيفًا في مداخلة هاتفية لبرنامج “مصر تستطيع”، على فضائية “DMC”، مع الإعلامى أحمد فايق، أن مصر تبذل قصارى جهدها وبدأت في تفعيل الاتصالات عالميًا مع كل الاتجاهات للحصول على لقاح المضاد لفيروس” كورونا” فور اعتماده.

وذكر محمد عوض تاج الدين أن جامعة أكسفورد أجرت الاختبارات على أول لقاح لمواجهة الوباء، وأن اللقاحات بدأت تأخذ الضوء الأخضر على المستوى العالمي باستثناء فترة المناعة التي مازلات محل دراسة، خاصة أن مصر أجرت اتفاقًا مع الصين للحصول على اللقاح الصيني المعتمد من الجهات الصحية مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يولي اهتمامًا بالحصول على اللقاحات المعتمدة لحماية المواطنين من مخاطر كورونا الصحية.

كورونا في مصر
كورونا في مصر

خطة محكمة لتحديد مراكز للمواطنين لتلقى اللقاح

واستطرد مستشار رئيس الجمهورية أن الحكومة المصرية تعكف على وضع خطة محكمة لتحديد مراكز للمواطنين لتلقى اللقاح، مؤكدًا أنه عبارة عن جرعتين، مؤكدً أن وزارة الصحة أطلقت موقع إلكتروني بشكل حضاري للتسجيل فيه بطريقة سهلة وميسرة.

وفرضت مصر عددًا من التدابير والإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس”كورونا” في البلاد من بينها توقيع غرامة مالية مخالفة ارتداء الكمامة في الأماكن العامة والبنوك والمواصلات العامة والقطارات ودور السينما، والمترو ومنحت حق الضبطية القضائية لعدد من الجهات الرسمية لتنفيذ القرارات وفي حالة رفض المواطن دفع 50 جنيه غرامة يتم اصطحابه إلى النيابة العامة ودفع غرامة مضاعفة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.