مستشار الرئيس يزف بشرى عن إصابات فيروس كورونا وبروتوكول العلاج المصري

زفّ الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، بشرى سارة عن إصابات فيروس كورونا وبروتوكول العلاج المصري للقضاء على هذا الوباء، مشيرًا إلى أن عدد الإصابات بدأ في الانحسار، وإن كانت الموجة الأولى لم تنته بعد، وجاء ذلك للالتزام بالإجراءات الوقائية التي وجهت بها وزارة الصحة والسكان، وجميع أجهزة الدولة خلال الفترة الماضية.

وقال مستشار الرئيس، في مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسئوليتي” على فضائية صدى البلد، إن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، التزمت تمامًا بالإجراءات الوقائية، في الموسم الدراسي الجديد، من حيث تطبيق التباعد بين الطلاب، وعدد أيام الحضور في المدرسة، وهو ما يسهم بشكل كبير في استمرار العملية التعليمية.

انحسار إصابات فيروس كورونا في مصر

وأفاد “تاج الدين” في سياق حديثه عن انحسار إصابات فيروس كورونا في مصر خلال الموجة الأولى لانتشار المرض، بأن المستشفيات في جميع محافظات مصر جاهزة لعلاج مرضى “كوفيد – 19″، لافتًا إلى أن المستشفيات عادت إلى عملها الطبيعي في استقبال المرضى بجميع التخصصات، وفي الوقت نفسه ما زالت جاهزة لأي احتمالات جديدة بشأن الفيروس التاجي خلال الفترة المقبلة.

وطالب مستشار الرئيس للصحة، جميع المواطنين بعدم الاستهتار في هذه المرحلة، والاستمرار في إجراءات الوقاية، لحمايتهم من الإصابة بهذا الوباء، خصوصًا أننا ما زلنا مرحلة نشاط الفيروس الذي لم ينته حتى الآن، وما زالت وزارة الصحة تسجل إصابات ووفيات بسببه.

مستشار الرئيس يزف بشرى عن إصابات فيروس كورونا وبروتوكول العلاج المصري 1

تجهيز المستشفيات لمواجهة وباء “كوفيد -19” في مصر

وذكر مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، في سياق الحديث عن انحسار إصابات فيروس كورونا في مصر، عددًا من المعلومات عن تجهيز المستشفيات والبروتوكول العلاجي الذي اتبعته مصر، وذلك على النحو الآتي:

  1. مستشفيات مصر بها أجهزة تنفس صناعي كافية.
  2. يوجد احتياطي استراتيجي من أجهزة التنفس الصناعي وأجهزة بغرف الرعاية الصحية.
  3. يوجد 77 مستشفى صدر وحميات جاهزة لاستقبال مرضى كورونا.
  4. البروتوكول العلاجي المصري أثبت جدراته.
  5. توجد أماكن كثيرة لا يوجد بها مرضى بكورونا.
  6. توجد مستشفيات فيها نسبة إشغال 10%.
  7. شرح التجربة المصرية لعلاج كورونا في مؤتمر خلال أكتوبر المقبل.
  8. عدد المرضى على أجهزة التنفس الصناعي قليل للغاية.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.