مسؤول سعودي.. الحج مهدد بالإلغاء نتيجة تفشي كورونا المستجد

نشرت الجريدة البريطانية “فاينانشيال تايمز” تصريحاً عن مسؤول سعودي رفيع المستوى تضمن بحث المملكة العربية السعودية لإلغاء شعيرة الحج للعام الحالي.

وتعتبر هذه الواقعة سابقة من نوعها في تاريخ المملكة، فمنذ تأسيسها عام 1932 ميلادي لم يتم إلغاء هذه الشعيرة المقدسة خامس أركان الإسلام، وتأتي هذه الخطوة في ظل الارتفاع الملحوظ في أعداد المصابين بكورونا داخل الأراضي السعودية لدرجة تغطيها 100 ألف حالة إصابة مؤكدة.

تمت دراسة الوضع من قبل وزارة الحج والعمرة، والقرار الرسمي خلال أسبوع

وأكد المسؤوول السعودي من داخل أروقة الوزارة المعنية بالحج والعمرة للصحيفة البريطانية بأن الوزارة قامت بدراسة الوضع جيداً بكافة نواحيه ومعطياته بما يشمل جميع السيناريوهات الممكنة، موضحاً بأن القرار الرسمي سيصدر في خلال أسبوع.

وتضمن تلك السيناريوهات السماح بأعداد صغيرة من الحجاج لأداء الفريضة المقدسة من داخل المملكة بحيث يقتصر الموسم للعام الحالي على الحجاج المحليين، وأكد المسؤول بأن المملكة تضع كافة الخيارات مطروحةً على الطاولة موضحاً بأن الأولوية هي صحة وسلامج حجاج بيت الله الحرام.

السعودية نجحت في تنظيم “الحج” سابقاً في ظل تفشي أوبئة، وتحركها ضد كورونا جاء سريعاً

ونشرت الصحيفة البريطانية “فاينانشيال تايمز” بأن المملكة العربية السعودية قد نجحت سابقاً في تنظيم “الحج” في ظل العديد من الأوبئة التي كانت تهدد العالم ومن ضمنها الإيبولا Ebola وكذلك السارس SARS، وأشارت الصحيفة بأن وباء كورونا الحالي يمثل تحدياً أصعب وأكبر من سابقيه نتيجةً لسرعة انتشاره الكبيرة.

وأشادت الجريدة أيضاً بتحرك المملكة السريع لاحتواء الجائحة والسيطرة عليها منذ تسجيل أولى حالات الإصابة في الثاني من مارس للعام الحالي 2020، وشمل ذلك التحرك فرض قيود على التحركات الداخلية بالمملكة إضافةً إلى تعليق حركة الطيران والملاحة الجوية بالإضافة إلى العديد من الإجراءات الاحترازية الوقائية التي أقرتها حكومة السعودية، إلا أن السعوجية قد بدأت في تخفيف تلك الإجراءات خلال شهر مايو مما نتج عنه زيادة أعداد الحالات المصابة ليصل المعدل اليومي إلى ما تخطى 3000 حالة مصابة في اليوم الواحد خلال الأسبوع الماضي، في الوقت ذاته تخطت حالات الوفاة التي تم تسجيلها 857 حالة وفاة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.