مركز الأزهر للفتوى يوضح حكم فرقعة الأصابع في الصلاة

الصلاة هي عماد الدين، وهي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة، ويحرص الكثير من المسلمين على أداؤها بالطريقة الصحيحة، دون القيام بأي فعل قد يكون مكروهاً أو مبطلاً لها، وفي هذا الشأن ورد تساؤل لمركز الأزهر للفتوى حول حكم فرقعة الأصابع في الصلاة، وفيما يلي نستعرض معكم متابعي موقعنا اليوم الإخباري، رد المركز على هذا التساؤل.

مركز الأزهر للفتوى يوضح حكم فرقعة الأصابع في الصلاة

رد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على السؤال الوارد إليه بشأن حكم فرقعة الأصابع في الصلاة، بأن فرقعة الأصابع أثناء أداء الصلاة يعتبر من الأمور المكروهة، لما في ذلك من تأثير على المصلين وينافي الخشوع في الصلاة، بينما خارج الصلاة ففرقعة الأصابع أمر جائز طالما لا تسبب ضرراً للإنسان.

أدلة كراهية فرقعة الأصابع في الصلاة

وقدّم مركز الأزهر للفتوى العديد من الأدلة على كراهية فرقعة الأصابع أثناء أداء الصلاة وهي كما يلي:

جاء في [حاشية ابن عابدين(1/642)]: «ويُكرَه فرقعة الأصابع وتشبيكها ولو منتظرًا الصلاة أو ماشيًا إليها للنِّهى ولا يكره خارجها لحاجة».
وعن شعبة، مولى ابن عباس، قال: «صليت إلى جنب ابن عباس ففقعت أصابعي، فلما قضيت الصلاة قال: لا أم لك، تقعقع أصابعك وأنت في الصلاة» [رواه ابن أبي شيبة (2/128)].
وروى ابن جريج عن عطاء: «أنه كره أن يُنقِض أصابعه وهو في الصلاة». [رواه ابن أبي شيبة (الصلاة/ 7360)].
وجاء في حاشية العبادي على تحفة المحتاج: «ويكره أن يروِّح على نفسه في الصَّلاة وأن يفرقع أصابعه أو يشبكهما؛ لأنه عبث».

الدورة التدريبية في مجال الإعلام وتبادل الخبرات

وفي سياق آخر، استقبل مركز الأزهر للفتوى الوفد الإعلامي القادم للقاهرة من عدة دول أفريقية من الناطقين باللغة العربية وغيرها من اللغات، لحضور الدورة التدريبية التي يُشرف عليها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، في مجال الإعلام وتبادل الخبرات.

فتاوى
مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية

وضم الوفد مجموعة من الإعلاميين من السودان، الجزائر، جيبوتي، موريتانيا، غينيا وغيرها عدد من الدول الإفريقية، وكان في رفقتهم أثناء الزيادة المدير التنفيذي لمركز  الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية الشيخ “أسامة هاشم”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.